Apr 08, 2021 5:58 AM
الوضع العربي

غارات اسرائيلية ليلاً على سوريا... وتهديد إسرائيلي بهجوم

أفادت وكالة "سانا" أن "الدفاعات الجوية في الجيش العربي السوري، تصدت بعد منتصف الليل لعدوان إسرائيلي بالصواريخ على بعض النقاط في محيط مدينة دمشق وأسقطت معظم الصواريخ المعادية".

وذكر مصدر عسكري لسانا أنه "في حوالى الساعة الثانية عشرة و56 دقيقة من فجر اليوم، نفذ العدو الإسرائيلي عدوانا جويا برشقات من الصواريخ من اتجاه الأراضي اللبنانية، مستهدفا بعض النقاط في محيط مدينة دمشق وقد تصدت وسائط دفاعنا الجوي لصواريخ العدوان وأسقطت معظمها". وأضاف المصدر أن العدوان "أدى إلى إصابة أربعة جنود بجروح ووقوع بعض الخسائر المادية".

من جانبها، نقلت قناة "المنار" أن "أحد صواريخ الدفاعات الجوية السورية لاحق طائرة حربية إسرائيلية معادية في أجواء المنطقة الحدودية وسمع دويه في أرجاء الجنوب اللبناني".

الى هذا، أفادت مصادر ميدانية لـ"سكاي نيوز عربية" باستهداف موقعين عسكريين في جنوب العاصمة السورية دمشق بمنطقة الكسوة ومركز البحوث في منطقة جمرايا إضافة لصواريخ استهدفت محيط منطقة السيدة زينب بريف دمشق وتسببت بانفجارات متتالية واندلاع حرائق. وأكدت المصادر أن المناطق المستهدفة تضم مخازن أسلحة لإيران.

ونقلت "سكاي نيوز عربية"، عن شهود عيان إنهم سمعوا  أصوات انفجارات متتالية في أرجاء مدينة البوكمال بريف دير الزور شرقي سوريا وبالقرب من مطار دير الزور العسكري.

وقال رامي عبد الرحمن، مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان، لموقع "الحرة"، إن "الضربات الإسرائيلية استهدفت مواقع عدة قرب دمشق، ودمرت مستودع أسلحة والذخائر يعود لمقاتلين موالين لإيران، وتحديداً لـ"حزب الله".

وعمّا إذا كان القصف استهدف مواقع أخرى، قال: "الإسرائيليون أطلقوا صواريخ متفرقة لإلهاء الدفاعات الجوية السورية، لكن على ما يبدو أن مستودع الأسلحة كان الهدف لأنه تم تدميره".

وتابع: "إنّ المستودع يقع ضمن منطقة عسكرية، تم استهدافها من قبل، وتقع بين منطقتي جمرايا والديماس".

وكان الصحافي الإسرائيلي إيدي كوهين غرّد قائلاً: "زلزال عسكري واسع النطاق في دمشق تم تأجيله لوقت قريب يضم عشرات الأهداف العسكرية والأمنية لنظام الأسد وإيران كان مقررا نهاية الشهر الماضي ليلة 29 أو 30 آذار".

وقال: "رجاء من المدنيين الابتعاد عن أي تجمع عسكري أو أمني في دمشق وسائر المدن الأخرى".

لكنّ كوهين أكد، لموقع "الحرة"، أنّ "تغريدته لا صلة لها بالهجوم الذي شهدته دمشق بل بهجوم لم يتم بعد سيقوم به منشقون عن النظام السوري"، على حدّ زعمه".

 

 

 

إخترنا لك

Beirut, Lebanon
oC
23 o