Jan 31, 2018 3:02 PM
اقتصاد

الحلو ينوّه بتخصيص مشاريع بـ7 مليارات دولار لتنفيذها بالشراكة بين القطاعين العام والخاص

المركزية- اعتبر نقيب المقاولين عضو الهيئات الاقتصادية اللبنانية مارون الحلو ان "لبنان اليوم مع انعقاد مؤتمر باريس 4 في آذار المقبل، أمام فرصة تاريخية لتحقيق التعافي والنهوض الاقتصادي والاجتماعي والعودة الى حلبة التنافس بين الدول الاقليمية".

وقال الحلو في بيان "ان ما يسعى اليه لبنان من خلال هذا المؤتمر توفير تمويل ميسّر وطويل الأجل بقيمة 16 مليار دولار لتطوير البنى التحتية للدولة اللبنانية على اختلافها الذي سيضع لبنان في مصاف الدول المتقدمة ويزيد كثيرا من قدرة اقتصاده التنافسية".

ولفت الى ان "البلد لن ينتظر حتى الانتهاء من تنفيذ هذه المشاريع والتي تتطلب وقتاً يتراوح بين 5 سنوات و10 سنوات، ليبدأ بالاستفادة، لانه مجرد البدء بالتنفيذ وانفاق بين 1،5 مليار دولار وملياريّ دولار سنوياً في مشاريع البنى التحتية، فان ذلك سينعكس مباشرة زيادة في النمو الاقتصادي يقدّر بين 1 في المئة و1،5 في المئة إضافة الى خلق آلاف فرص العمل".

وقال الحلو "ان حجم المشكلات في لبنان كبير جداً ولا يمكن معالجتها ببعض الاجراءات ان كان بسياسة مالية او بسياسة نقدية أو بدعم الانتاج والحماية"، مؤكدا انه "لا بد من قفزة كبيرة، تكون عبر دور أكبر للقطاع العام بإعادة تأهيل البنى التحتية في لبنان، مثلما فعلت الدولة في مطلع التسعينيات"، مؤكداً ان "مختلف القطاعات الاقتصادية ستتأثر ايجاباً بتنفيذ هذه البرامج بما يؤدي الى تحريك عجلة الاقتصاد بشكل كامل".

ونوّه الحلو بدعوة رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري القطاع الخاص اللبناني للتحضر للمشاركة في هذه الورشة الكبيرة، واعلانه تخصيص مشاريع بقيمة 7 مليارات دولار لتنفيذها بالشراكة بين القطاعين العام والخاص، معتبراً ان "من شأن ذلك ليس فقط توظيف اموال القطاع الخاص في مشاريع حيوية انما ايضاً رفع انتاجية هذه المشاريع وتحسين نوعية خدماتها بما يعود بالفائدة على المواطن والاقتصاد الوطني".

ودعا الحلو القيادات السياسية "الى إظهار اكبر قدر ممكن من التضامن وتحمّل مسؤولياتها الوطنية في هذه المرحلة الدقيقة لإقناع الدول بمساعدة لبنان مرة جديدة في إنقاذه لإعادته الى طريق التعافي والنهوض".

مقالات مختارة

Beirut, Lebanon
oC
23 o