Sep 15, 2019 9:47 PM
الوضع العربي

تونس تنتخب رئيسها... بدء عمليات الفرز وترقب للنتائج

 شهدت تونس يوما انتخابيا استمر من الساعة الثامنة صباحا لغاية الساعة السادسة بالتوقيت المحلي، لاختيار رئيس للجمهورية من بين 26 مرشحا، خلفا للرئيس الباجي قائد السبسي الذي توفي في تموز الماضي.
وكانت نسبة الاقتراع ضعيفة، وخصوصا في صفوف الشباب، إذ لم تتجاوز ال27,8 في المئة من سبعة ملايين ناخب مسجلين، قبل 3 ساعات من إغلاف صناديق الاقتراع، ما دفع رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخاب نبيل بقون، إلى حث الشباب على الاقتراع بكثافة، قائلا لهم في مؤتمر صحافي: "اخرجو واذهبوا للتصويت (...) هذا حق قامت من أجله ثورة عام 2011". ولفت إلى أن نسبة المشاركة في العام 2014 بلغت في نهاية اليوم 64 في المئة.

وأغلقت مراكز الاقتراع، وانتهت عملية التصويت في الانتخابات الرئاسية، لتتجه الأنظار نحو ترقب النتائج الأولية، التي ما زالت غير محسومة، بعد تنافس محموم بين 24 مرشحاً.

وبدأت عمليات الفرز مباشرة بعد غلق مراكز الاقتراع، تحت إشراف أعوان الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، ومراقبين محليين ودوليين، وأنظار الجيش التونسي، حيث من المتوقع أن تبدأ النتائج الأولية بالظهور ليل الأحد/الاثنين، وتتحدد ملامح أسماء المرشحين الذين حصلوا على أكثر عدد من الأصوات، في انتظار الإعلان الرسمي عن النتائج الأولية للانتخابات الرئاسية، يوم الثلاثاء المقبل، من طرف الهيئة العليا المستقلة للانتخابات.

وتشير أغلب التوقعات إلى الذهاب نحو جولة ثانية لهذه الانتخابات الرئاسية، في ظل صعوبة حصول أي مرشح على أكثر من 50 بالمائة من أصوات الناخبين، والإقبال المتواضع على التصويت.

وشهدت هذه الانتخابات نسبة مشاركة ضعيفة مقارنة بانتخابات 2014 التي بلغت 64 بالمائة، ومقاطعة كبيرة من فئة الشباب، حيث لم تتجاوز 30 بالمائة، قبل غلق مراكز الاقتراع بـ3 ساعات.

إخترنا لك

Beirut, Lebanon
oC
23 o