Jun 09, 2019 6:16 PM
الوضع العربي

خلال لقاء ماس...عبد الله بن زايد: يجب إشراك دول المنطقة بالاتفاق النووي مع إيران

قال وزير الخارجية الإماراتي الشيخ عبدالله بن زايد، الأحد، حادث الفجيرة اعتداء على الإمارات والدول الأخرى وسلامة الملاحة الدولية، لافتاً إلى أنه يرفع التوتر في المنطقة.

وأضاف وزير الخارجية الإماراتي في مؤتمر صحافي من أبوظبي مع نظيره الألماني هايكو ماس أن الاعتداء على ناقلات النفط يشكل مصدر قلق وتوتر.

وأعرب الشيخ عبدالله بن زايد عن ترحيب الإمارات بانضمام دول للتحقيق في اعتداء ناقلات النفط.

وقال إنه يجب أن يشمل الاتفاق مع إيران، بالإضافة إلى الملف النووي وقف دعمها للإرهاب وبرامج الصواريخ الباليستية، كما شدد على ضرورة أن تكون دول المنطقة طرفاً في الاتفاق مع إيران.

وأوضح عبدالله بن زايد أن الإمارات والسعودية والنرويج مستمرة في التحقيق لإفادة مجلس الأمن بتفاصيل الاعتداء الذي وقع قبالة سواحل الفجيرة.

وقال وزير الخارجية الإماراتي "بحثنا ملفات إيران والسودان واليمن وسوريا وسائر القضايا الإقليمية".

من جهته، شدد وزير الخارجية الألماني، هايكو ماس، الأحد، على أهمية استقرار منطقة الخليج العربي. ودعا إلى عدم تفويت فرصة اتفاقية ستوكهولم في اليمن.

وتمسك وزير الخارجية الألماني بضرورة التوصل إلى حل سياسي في السودان.

وقال ماس "سأبلغ إيران غداً برفض الاتحاد الأوروبي لبرامجها الصاروخية". وأكد وزير الخارجية الألماني أن دور إيران في سوريا والعراق واضح.

ووصل وزير الخارجية الألماني إلى بغداد صباح أمس، في إطار جولة شرق أوسطية تستغرق أربعة أيام بدأها أول أمس الجمعة بزيارة الأردن، وتتواصل بزيارة الإمارات اليوم، ثم يتوجه بعدها إلى إيران.

إخترنا لك

Beirut, Lebanon
oC
23 o