Feb 07, 2018 2:56 PM
أخبار محلية

ماذا في مقررات الاعلى للدفاع؟

أكد المجلس الاعلى للدفاع أن الجدار الاسرائيلي على الحدود في حال تشييده سيعتبر اعتداء على السيادة اللبنانية وخرقا للقرار 1701 .

وأشار المجلس في بيان بعد اجتماعه في قصر بعبدا الى أنه "تقرر اعطاء التوجيهات للتصدي لاي محاولة اسرائيلية لتشييد الجدار على الحدود والاستمرار في التحرك على مختلف المستويات لمواجهة التصريحات الاسرائيلية عن البلوك رقم 9 .

ترأس رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ظهر اليوم في قصر بعبدا، اجتماع المجلس الاعلى للدفاع، في حضور رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري، وزير الدفاع الوطني يعقوب الصراف، وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل، وزير المالية علي حسن خليل، وزير العدل سليم جريصاتي، وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق، وزير الاقتصاد والتجارة رائد خوري، قائد الجيش العماد جوزف عون، المدير العام لقوى الامن الداخلي اللواء عماد عثمان، المدير العام للامن العام اللواء عباس ابراهيم، مدير عام امن الدولة اللواء طوني صليبا، الأمين العام للمجلس الاعلى للدفاع اللواء الركن سعد الله الحمد، مدير المخابرات العميد الركن طوني منصور، رئيس فرع المعلومات العقيد خالد حمود. كما حضر الاجتماع المدير العام لرئاسة الجمهورية انطوان شقير، المستشار الامني والعسكري لرئيس الجمهورية العميد المتقاعد بولس مطر.

وتم خلال الاجتماع البحث في الوضع الامني في البلاد والنيات الاسرائيلية الهادفة الى اقامة جدار على الحدود الجنوبية للبنان والاطماع بالبلوك النفطي الرقم 9.

والتقى الرئيس عون مع الرئيس الحريري قبل الاجتماع وتم عرض المستجدات.  

وأكد وزير الداخلية نهاد المشنوق بعد الاجتماع أنه لم يتم التطرق في إلى أزمة كلام وزير الخارجية جبران باسيل المسرب.

وأضاف: "كان الوزيران علي حسن خليل وجبران باسيل جالسين جنبا إلى جنب".

وشدد المشنوق على أن هناك قرار باستعمال كل الوسائل السياسية والدبلوماسية لمواجهة تهديدات اسرائيل.

وقال: "في جلسة الغد بندان لوزارة الداخلية الاول مرتبط بالبحث بتعديل المادة 84 لتعليق العمل بالبطاقة الممغنطة لمرة واحدة والثاني لاتخاذ قرار بمكننة الاحوال الشخصية".

مقالات مختارة

Beirut, Lebanon
oC
23 o