Feb 06, 2018 4:04 PM
خاص

التواصل قائم مع كل الفرقاء و"القوات" الأقرب إليّ زحلياً ماروني: الكتائب حسمت ترشيحي سعادة وعـــرضو

المركزية- صحيح أن رئيس حزب الكتائب النائب سامي الجميل رسم في الخطاب المسهب الذي ألقاه الأحد الفائت في احتفال إطلاق الماكينة الانتخابية الكتائبية الخطوط العريضة لتحالفاته في الانتخابات المقبلة، لكن الصحيح أيضا أن بعض المراقبين قرأوا بين سطور افتخاره بجبيل وبلديتها إشارة ايجابية في اتجاه المرشح المدعوم من القوات في دائرة كسروان- جبيل زياد الحواط، على رغم الاختلاف السياسي بين الحزبين منذ تموضع الصيفي في صفوف المعارضة التي يحرص الجميل على كونها مسؤولة. غير أن المحيطين بنائب المتن يفضلون التريث وعدم حرق المراحل، في انتظار حسم أسماء المرشحين الكتائبيين تبعا لتحالفات يرسمونها بدقة، ويراقبون في الوقت نفسه سائر اللاعبين في أحلافهم، وإن كانت القيادة الكتائبية اتخذت قرارها في شأن بعض المقاعد.

وفي هذا السياق، أوضح عضو كتلة الكتائب النائب ايلي ماروني عبر"المركزية" أن "زياد الحواط صديق للجميع، وقد يكون رئيس الكتائب اعتبر أن الحواط حالة مستقلة، قد يلتقي الجميع على دعمها علما أن هذا الكلام أتى في سياق الحديث عن تاريخ جبيل وعراقتها".

وعن مرحلة ما بعد إطلاق الماكينة الانتخابية، لفت ماروني إلى أن "بالنسبة إلينا، من المفترض أن ننتقل إلى المرحلة التي تلي إطلاق الحملة، وهي إعلان المرشحين والبرامج الانتخابية. غير أن التحالفات تبدو مرتبطة بالمشهد اليومي، خصوصا أن الواقعية تقتضي ملاحظة أن التحالفات السياسية تتغير يوميا على وقع خلافاتهم (أي أفرقاء السلطة) على الحصص، وعلى الملفات السياسية، ولم يرسموا تحالفاتهم حتى الساعة".

وكشف ماروني أن "حزب الكتائب حسم الأسبوع الماضي ترشيح النائب سامر سعادة عن أحد المقعدين المارونيين في البترون، تماما كما ترشيح سعدالله عرضو عن المقعد الكاثوليكي في بعلبك الهرمل (الذي يشغله النائب مروان فارس)" .

واعتبر أن "المعركة في زحلة ستكون الأصعب لأن كل الأفرقاء يتنافسون على مقعد واحد لكل طائفة، وتاليا، فإن المواجهة ستكون قوية، خصوصا أن في المدينة رافدين، هما حزب الله وتيار المستقبل، وسيعطون عددا لا يستهان به من الأصوات التفضيلية للمرشحين الذين سيتحالفون معهم.

وعن احتمالات تقارب قواتي-كتائبي تفرضه رغبة الطرفين في كسب المنازلات الانتخابية، أشار إلى أن "في ظل الصوت التفضيلي، سيعمل كل حزب على صب أصواته لمرشحه. لذلك، يحبذ الكلام عن "تعاون"، بدلا من التحالف. وبالنسبة إليّ، الأقرب إلي في زحلة هي القوات، خصوصا أننا تعاونا سويا وننتمي إلى الخط السياسي نفسه"، لافتا إلى أن "موقف النائبة ستريدا جعجع أمس يلتقي مع رفضنا للمخحاصصة في التوظيف. تبعا لذلك، أكتفي بالقول إن التواصل قائم مع كل الفرقاء والأمور متروكة للأيام.  

مقالات مختارة

Beirut, Lebanon
oC
23 o