Feb 06, 2018 2:11 PM
خاص

هل يعود التوتر الى عين الحلوة؟

المركزية- وقع إشكال أمس في الشارع الفوقاني لمخيم عين الحلوة على خلفية وضع "فتح" والامن الوطني الفلسطيني كاميرا مراقبة في حي "الرأس الاحمر". وفي التفاصيل أن عددا من المطلوبين يتقدمهم  يوسف بلال الملقب بـ"أبو عرقوب"، اعترضوا عناصر فتح ومنعوهم من وضع الكاميرا، وشهروا سلاحهم الامر الذي أدى الى توتر بين الطرفين فاستقدمت فتح مزيدا من عناصر الامن الوطني،  واستدعى "أبو عرقوب" مناصريه. واستمر التوتر الى أن تدخلت "عصبة الانصار" وعملت على التهدئة.

وفي السياق، قال مصدر فلسطيني لـ"المركزية" إن "معلومات غير مؤكدة تشير الى أن هناك عددا من المطلوبين الذين غادروا المخيم الى سوريا، يخططون للعودة من جديد بعد سقوط مشروع "داعش" و"جبهة النصرة" في سوريا ولم يعد لهم مكان آمن يتحركون فيه"، مشيرا الى أن "الشائعات عن عودة بلال بدر ترجح هذه المعلومات"، محذرا من "عودة التوتر الى المخيم". وأكد أن "اجراءات الجيش على مداخل المخيم ضرورة لتثبيت الامن ومنع دخول المطلوبين".

مقالات مختارة

Beirut, Lebanon
oC
23 o