Feb 09, 2018 8:37 PM
مجتمع

الجنوبيون الخضر: الجدار الإسرائيلي يضر بالحياة البرية على طرفي الحدود

نددت جمعية الجنوبيون الخضر، في بيان، بالجدار الفاصل الإسرائيلي على الحدود الجنوبية مع فلسطين وتداعياته الخطيرة على حياة البرية على طرفي الحدود".

وإذ ذكرت ب"إنتهاكات سابقة قامت بها القوات الإسرائيلية ومنها أعمال جرف حصلت في 22/11/2017 وثقها المرصد الأخضر التابع للجمعية، أتت على مساحات من الأحراش الواقعة ضمن الأراضي اللبنانية في محاذاة الخط الأزرق قبالة بلدة عيتا الشعب"، أكدت أن "الجدار الفاصل، بعلو سبعة أمتار، يشكل أكبر إنتهاك للمحيط الحيوي للمنطقة وهو انتهاك غير مسبوق من نوعه ومن شأنه أن يلحق أضرارا كبيرة وبعيدة الأجل بالنظم البيئية سواء في الموقع الذي سيشاد عليه وأبعد من ذلك على النظم البيئية على طرفي الحدود".

واستهلت الجمعية بيانها بالاشارة إلى "ان مناطق الجليل الأعلى وجبل عامل وإمتدادا إلى سفوح جبل الشيخ والجولان، تشكل محيطا بيئيا متصلا، ويوفر هذا التواصل تنوعا وغنى للحياة البرية، ولعب دورا أساسيا في إستدامتها. وسيؤدي الجدار إلى قطع هذا التواصل، مما ينعكس مباشرة على نشاط الحيوانات البرية وحركتها، وهو ما له تداعيات سواء على مستقبل هذه الحيوانات ودورها في المنطقة أو على صحة النظم البيئية وتوازنها، والتي ستتعرض للتفكك والتدهور، وهو ما سيكون له تأثير على صحة الأحراش والغابات وإستدامتها، فضلا عن دور الجدار المباشر في تدمير الموائل الطبيعية للعديد من الأصناف والأنواع في المواقع التي سيبنى عليها، وكذلك على حركة السيول الموسمية".

أضافت: "ان الجدار يلحق أبلغ الضرر بجهود حماية الحياة البرية والتنوع البيولوجي والأصناف والأنواع المختلفة المحلية الناشطة في المنطقة منذ آلاف السنين من الثدييات والضواري كذلك الطيور، والتي سيحرمها الجدار من التنقل مما يؤثر على نشاطها وتزايدها مع خشية جدية بتأثير ذلك على إنحسار أعدادها ومن بينها أنواع محلية تاريخية مهددة بالإنقراض وفق تصنيف المجلس العالمي لصون

مقالات مختارة

Beirut, Lebanon
oC
23 o