Feb 09, 2018 2:12 PM
أخبار محلية

الحراس ما “بيخزلوا” ونحو النصر قريباً… بو عاصي: مخطئ من يعتقد ان ثمن تصويته لنا توظيف جماعته او المساومة على المبادئ

توقف وزير الشؤون الاجتماعية مرشح “القوات اللبنانية” عن دائرة بعبدا بيار بو عاصي عند قول بعضهم  ان فوز القوات لاحد المقاعد في بعبدا امر صعب، مؤكدا لهم ان القوات لا تحب الخيارات السهلة. واضاف: “بكل وضوح، لا نشارك اليوم في الانتخابات لمجرد المشاركة ولكننا نشارك لنربح ومعركتنا مستمرة للحظة الاخيرة بثقة عالية بالقواتيين، انا اليوم مرشح باسم القوات لذا اتكل عيلكم اولا، الحراس ما “بيخزلوا” ونحو النصر قريبا”.

وشدد بو عاصي على ان من أهداف “القوات” عبر خوض المعركة الانتخابية تغيير نهج سياسي في هذا البلد مبني على الكثير من الزبائنية والصفقات مقابل القليل من الرؤية، اذ للقوات الرؤية الواضحة الى جانب الشرف والتصميم والطاقة والصلابة للحفاظ على لبنان وسيادته وتعدديته بكل ديمقراطية وتحت سقف المؤسسات، واكد لكل من يعتقد انها ستساوم على المبادئ العامة لكسب بعض المقاعد النيابية انه مخطئ ولا يعرف “القوات اللبنانية”.

بو عاصي تحدث في عشاء مركز ترشيش في “القوات اللبنانية” في مطعم “منارة الخليج” بحضور النائب شانت جنجنيان، الامين المساعد لشؤون المناطق جوزيف ابو جودة، ممثلين عن الحزب التقدمي الاشتراكي والتيار الوطني الحر وحزب الرامغفار في منطقة بعبدا وعدد من الفاعليات السياسية والاقتصادية والحزبية وحشد من القواتيين وابناء ترشيش.

وعلق على من ينتقد بعض القرارات الجريئة التي يتخذها بالوزارة ويصفها بالانتحار، قائلا: “فخور بالقرارات المتخذة عن حرية ضمير بهدف حماية الفقراء وتعزيز  برامج الوزارة ومن يعتبر ان ثمن صوته يكمن في توظيف جماعته لا يعرف القوات”.

وتابع: “ارى اليوم المئات من وزراء القوات اذ سر نجاحنا كوزراء اننا نشبهكم. فتميزنا  بصدقنا وحرصنا على المال العام وتعاملنا بشرف وشفافية ورأس مرفوع وكف نظيف.”

بو عاصي تطرق الى ميزة منطقة بعبدا التي عانت كثيرا في السابق الا انها عرفت ان لبنان لا يبنى بالاحقاد بل بالانفتاح والتواصل والتعلم من اخطاء الماضي التي تتحول الى ركن صلب لبناء المستقبل”، مشددا على انها ادركت اهمية ان يستمر التضامن والتفاعل بين جميع مكوناتها.

وعبر بو عاصي عن فخره بالقواتيين “ابناء ترشيش” الذين اختاروا العودة رغم الصعوبات بالقول: “للعودة الى ترشيش رمزية، فقد دخلها الاحتلال للاحتلال ونصب مرابض مدفعيته فيها لتدمير هويتها ولكن صمدت ترشيش وباتت افضل مما كانت عليه في المقابل سقط المحتل وغادر ارضها”.

وركز بو عاصي ان ابناء ترشيش خير مثال للجيل الجديد في المحافظة على هويتهم، والتجذر بارضهم، خاتما: “ابن ترشيش صادق كطبيعته وصلب كأرضه. ترشيش بوابة البقاع والمتن الشمالي وحصن لبعبدا من خلال المحافظة على هويتها وكرامتها”.

وكانت كلمة ترحيبية في الاحتفال لرئيس مركز ترشيش في القوات طوني ابو طانيوس الذي شكر جميع المساهمين في مركز ترشيش وتحدث عن ابرز نشاطات المركز والاستعدادات لخوض الانتخابات.

مقالات مختارة

Beirut, Lebanon
oC
23 o