Feb 09, 2018 11:18 AM
أخبار محلية

الراعي في قداس عيد مار مارون: تضحيات المسؤولين كفيلة بمواجهة التحدّيات

تراس البطريرك الماروني الكاردينال مار بشاره بطرس الراعي  قداس عيد مار مارون في كنيسة مار مارون في الجميزة، بحضور رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ورئيس مجلس النواب نبيه بري. وعاون البطريرك الراعي في القداس المطران بولس مطر والنائب البطريركي المطران بولس عبد الساتر والنائب العام لأبرشيّة بيروت المونسنيور جوزف مرهج وكاهن الرعيّة الخوري ريشار أبي صالح.

تحدث الراعي عن سيرة القديس مارون، وقال: "ان العيد لا يقتصر على مباهجه بل يتعاده الى معانيه واهمها التحلي بفضائل القديس مارون وروحانيته ونختصرها بالصلاة، والتوبة والتجرد الكامل".

وتابع: "ان الطائفة المارونية تفاعلت مع محيطها وهي تحمل هوية ورسالة هي انطاكية سريانية خلقيدونية. كنيستنا والكنائس الاخرى مؤتمنة على الحضور المسيحي الفاعل في هذا المشرق. وروحانيتها مريمية ودعوة دائمة الى توبة القلب، ان ايمان الكنيسة المارونية لسر التجسد منحها روحانية جسدتها في بيئتها. من القديس مارون وديره على العاصي اخذت كنيستنا طابعا نسكيا رهبانيا".

اضاف: "من تضحيات المسؤولين السياسيين، تقوم لنا دولة قادرة ومنتجة، ووطن محبوب من شعبه، غني بتراثه، ومعتز بتاريخه. إن هذه التضحيات كفيلة بمواجهة التحديات. وأولها تعزيز العيش المشترك كتجربة لبنانية نموذجية مميزة بنمط الحياة الذي يؤمن فرص التفاعل والاغتناء المتبادل، ويحترم الآخر في تمايزه وفرادته وثقافته، ويتشارك معه في حكم الشأن الوطني وإدارته. وثاني التحديات بناء دولة ديموقراطية حديثة تحمي صيغة العيش المشترك، وتوفق بين المواطنة للأفراد والتعددية للجماعة".
 

مقالات مختارة

Beirut, Lebanon
oC
23 o