Feb 08, 2018 11:31 AM
خاص

رئيس الوزراء البولندي في بيروت مطلع الأسبوع المقبل لشرح قانون "تصحيح الخطأ التاريخي" حول "المجازر اليهودية"

المركزية –  علمت "المركزية" ان رئيس وزراء بولندا ماتيوش مورافيتسكي سيصل الى بيروت مطلع الأسبوع المقبل تلبية لدعوة رسمية حيث يلتقي خلال الزيارة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ورئيس مجلس النواب نبيه بري ونظيره اللبناني سعد الحريري لمناقشة العلاقات بين لبنان وبولندا اضافة الى القضايا التي تعني البلدين ومنطقة الشرق الأوسط والعلاقات في ما بينها ودول اوروبا الشرقية.

وسيشرح المسؤول البولندي الظروف التي تسببت باكبر أزمة بين بلاده واسرائيل على خلفية صدور القانون البولندي الجديد الذي يهدف الى "تصحيح الخطا التاريخي" الذي يربط بين  صورة بلاده والمجازر التي ارتكبت بحق اليهود في البلاد اثناء الإحتلال النازي محملا القادة الألمان مسؤولية تلك المجازر التي وقعت في الحرب العالمية الثانية وذهب ضحيتها حوالى ثلاثة ملايين يهودي من اصل ستة ملايين بولندي ولم يشارك فيها اي مسؤول او قائد بولندي.

وكان رئيس الوزراء البولندي دافع  في نهاية الأسبوع الماضي عن قانون أقره البرلمان والذي يجرم أي إشارة إلى "مخيمات الموت النازية" في البلاد على أنها "بولندية"، على رغم ردود الفعل الرسمية الإسرائيلية الغاضبة على مضمونه. وقال مورافيتسكي، عبر "تويتر"، إن "أوشفيتز- بيركينو" ليس اسما بولنديا وأن "إربيت ماخت فراي" ليست عبارة بولندية، في إشارة إلى الاسم على بوابة المعسكر النازي السيء السمعة، والعبارة بالألمانية التي تعني "العمل يحررك".وبموجب القانون الجديد ستفرض عقوبات تصل إلى السجن مدة ثلاث سنوات كحد أقصى على أي شخص يشير الى "مخيمات الموت الألمانية" النازية على أنها "مخيمات بولندية". ويستهدف الإجراء المواطنين البولنديين والأجانب على حد سواء، ومن المتوقع أن يمر بسهولة في مجلس الشيوخ قبل أن يوقعه الرئيس البولندي تميهدا لنشره.

ويمنع القانون استعمال أي عبارة تربط بولندا بالجرائم النازية التي ارتكبت ضد الإنسانية، مثل استعمال مصطلح "المحارق البولندية" أو "أفران الغاز في بولندا"، معتبرين أنه يجب على كل من يكتب أو يصرح عن هذه الفترة التأكيد على أن هذه الأماكن بنيت وأديرت من قبل النازيين بعد احتلالهم بولندا عام 1939.

وتصاعد الخلاف الدبلوماسي مطلع الأسبوع بين بولندا وإسرائيل عقب تشريع القانون، إذ أعلنت وزارة الخارجية الإسرائيلية أنها استدعت القائم بالأعمال البولندي للتوبيخ، في حين طلب رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو من سفيرة بلاده في بولندا، نقل رسالة لرئيس الوزراء البولندي بضرورة تغيير القانون.

مقالات مختارة

Beirut, Lebanon
oC
23 o