Feb 06, 2018 11:32 PM
عدل وأمن

توتر في عرمون وموفدا جنبلاط في الضاحية

وقع اشكال مساء اليوم في بلدة عرمون بين شبان من آل ملاعب وابو غنام من جهة واخرين من حزب الله ما ادى الى سقوط جريحين هما جواد بو غنام ويامن ملاعب، سادت اثره حال من التوتر .

 وتم إقفال الطرق في البلدة.

كما أفيد عن تجمع لأهالي عرمون امام ثكنة الدرك في عرمون طلبا بتسليمهم الجاني

 

وفي مسعى لتطويق الحادث قامت قيادة الحزب التقدمي الاشتراكي والنائب اكرم شهيب باجراء اتصالات مع حزب الله الذي رفع الغطاء عن مطلق النار الحاج ابو فادي نائل، وجرى تسليمه للقوى الامنية، فيما نفذ الجيش اللبناني انتشارا في المنطقة لحفظ الامن.

  

 ولاحقا توجه شهيب والنائب وائل ابو فاعور الى الضاحية الجنوبية للقاء قيادات حزب الله

الى ذلك، أعلنت مديرية الإعلام في الحزب الديمقراطي اللبناني، في بيان : "أنه واثر وقوع اشكال في منطقة دوحة الشويفات وبلدة عرمون، والذي تطوّر إلى إطلاق نار على الشابين جواد بو غنام ويامن ملاعب من قبل الحاج أبو فادي نائل، عملت قيادة الحزب عبر مدير داخليته لواءجابر بالتواصل مع جميع قادة الأجهزة الأمنية في المنطقة كما مع قيادة حزب الله، مّا أدّى إلى تسليم مطلق النار إلى الأجهزة الأمنيةالمعنية".

 

عليه، تتوجه قيادة الحزب من كافة الأهالي وأبناء المنطقة بالعمل على تهدئة النفوس وعدم الإنجرار إلى فتنة داخلية، كما تطلب من الجميع ترك الموضوع بيد الأجهزة الأمنية والقضائية المختصة.

وصدر عن قيادة الجيش – مديرية التوجيه البيان الآتي:

بعد ظهر اليوم حصل خلاف بين مواطنين في بلدة عرمون تطور إلى إقدام المدعو نائل ضاهر على إطلاق النار بإتجاه المدعوين جواد بوغنام ويامن ملاعب مما أدى الى اصابتهما بجروح، حيث نقلا إلى أحد مستشفيات المنطقة للمعالجة. على الأثر تدخلت قوى الجيش المنتشرة في المنطقة وقامت بتسيير دوريات، وفرضت طوقاً أمنياً حول مكان الحادث.

وتستمر قوى الجيش في تعقب مطلق النار لتوقيفه وإحالته الى القضاء المختص.

مقالات مختارة

Beirut, Lebanon
oC
23 o