Feb 05, 2018 3:44 PM
اقتصاد

حوار لتجمّع RDCL World مـع السفير الروسـي زمكحل: لبناء شراكات منتجة وبنّاءة لإعادة إعمار سوريا

المركزية- عقد تجمّع رجال وسيدات الأعمال اللبنانيين في العالم RDCL World برئاسة فؤاد زمكحل اجتماعاً مع السفير الروسي في لبنان ألكسندر زاسيبكين، في حضور أعضاء مجلس الإدارة، وأعضاء مجلس الأمناء، والمجلس الاستشاري للتجمّع العالمي ونخبة من رجال الأعمال المنتسبين.

وتحدث زمكحل خلال اللقاء فقال: للأسف، يمرّ لبنان والشرق الأوسط بأصعب الفترات في التاريخ، ولا سيما على صعيد أوضاع لبنان الاقتصادية، الاجتماعية، الأمنية والسياسية فضلاً عن الركود الاقتصادي، وإحجام السياحة والاستثمارات، إضافة إلى شعورنا بالضغوطات التي يعيشها لبنان من قبل العدو الإسرائيلي حيال استخراج النفط والغاز وخصوصاً الـ"بلوك رقم 9".

ولفت زمكحل إلى "تخوّفنا جميعاً ولا سيما التجمّع اللبناني العالمي من أن تؤثر المشكلات الداخلية على إجراء الانتخابات النيابية اللبنانية المقرّرة في أيار 2018، وتالياً أن ينسحب تأثيرها السلبي على ثقة المستثمر وعلى الاقتصاد اللبناني بالإجمال"، مشيراً إلى أن "روسيا تُعتبر دولة عظمى، وهي تلعب دوراً مهماً في المنطقة ككل وفي البلدان العربية، لذلك ندرك جيداً ونتفهّم الصراعات الإقليمية، لكننا في المسافة نفسها مع الجميع، ولدينا قنوات التواصل مع كل الأفرقاء، لأن رجال الأعمال اللبنانيين هم حمائم السلام والتواصل، وشعارهم الدائم الفصل بين السياسة والاقتصاد".

وقال "من حق لبنان أن يلعب دوراً رئيسياً حيال إعادة بناء سوريا على نحو مباشر وغير مباشر، ومن خلال الشراكة والتآزر مع الشركات الروسية أيضاً"، داعياً إلى أن "يجري إعادة إعمار سوريا في أسرع وقت ممكن"، ومتمنياً "دعم إعادة إعمار سوريا من خلال الشركات المقيمة والمغتربة، كي ينال لبنان حصته الكبيرة من وراء هذه الورشة الإعمارية الضخمة".

وختم متوجهاً إلى السفير الروسي بالقول: أشكر دعمك الدائم للبنان، ولا سيما لرجال وسيدات الأعمال اللبنانيين في العالم، وسنعمل من أجل استمرار قنوات التواصل الاقتصادية والتجارية والاستثمارية بين لبنان وروسيا، والعمل والتعاون معاً من أجل تحقيق مشروع إعادة إعمار سوريا سوياً.

السفير الروسي: من جهته، قال زاسيبكين "العلاقات الروسية - اللبنانية تتطوّر بصورة متواصلة، ومن المهم توسيع التعاون الاقتصادي المتنافع وتشجيع التبادل التجاري، وهناك فرص مقبلة لتطبيق المشاريع في مجالات الطاقة والمرافق والخدمات وتنقيب النفط والغاز". وأشار إلى "أهمية زيارة رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري في أيلول الماضي إلى روسيا، ويُرتقب انعقاد اللجنة الحكومية المشتركة في بيروت في الربيع المقبل واللقاءات بين رجال الاعمال اللبنانيين والروس.

وبالاشارة الى الوضع الإقليمي، قال: تبذل روسيا جهوداً كبيرة من أجل إيجاد الحل السلمي للنزاع في سوريا وكان مؤتمر الحوار الوطني السوري في سوتشي، خطوة ملموسة في هذا الاتجاه حيث تم خلاله التأكيد على ضرورة القضاء على الإرهاب وتهيئة الظروف الملائمة للتقدم نحو التسوية على أساس قرار مجلس الأمن 2254. وكلما تعزز تطبيع الأوضاع في سوريا وتثبيت الامن والاستقرار وتحسين الحالة الإنسانية، يفتح أفقاً أوسع لعودة النازحين السوريين الى الوطن وإعادة الإعمار بمشاركة أطراف معنية تتعاون مع الحكومة السورية، ولبنان سيلعب دوراً هاماً في هذا المجال.

مقالات مختارة

Beirut, Lebanon
oC
23 o