Feb 04, 2018 8:34 AM
الوضع العربي

الشرق الأوسط: روسيا تثأر لطيارها بقصف إدلب وأردوغان: سندخل عفرين قريباً

كتبت صحيفة الشرق الأوسط تقول: أسقطت فصائل سورية معارضة، أمس، طائرة حربية روسية أثناء تحليقها فوق مدينة سراقب بمحافظة إدلب شمال سوريا. وأقرت وزارة الدفاع الروسية بإسقاط طائراتها المقاتلة {سو - 25} من قبل مسلحين في محافظة إدلب بسوريا و"مقتل قائدها"، بينما أعلن الجيش الروسي أنه قصف "بأسلحة فائقة الدقة" المنطقة التي سقطت فيها الطائرة, مؤكداً أنه قتل "أكثر من 30 مقاتلاً من جبهة النصرة" خلال هذه الضربة.

وأفادت الوزارة في بيان بأن "المعلومات الأولية تشير إلى أن مسلحين أسقطوا الطائرة بصاروخ محمول على الكتف أثناء تحليقها فوق منطقة تخفيف التصعيد في إدلب". وأشارت إلى أن "قائد المقاتلة الروسية لقي حتفه خلال اشتباك مع الإرهابيين في محافظة إدلب"، موضحة أن مركز المصالحة الروسي في حميميم يعمل مع تركيا لإعادة جثمان قائد الطائرة.

ومساء أمس أعلنت هيئة تحرير الشام (النصرة سابقا) في بيان مسؤوليتها عن قتل الطيار الروسي.

من ناحية ثانية، ومع دخول عملية "غصن الزيتون" العسكرية التركية في عفرين يومها الرابع عشر، أمس، أعلن الرئيس التركي رجب طيب إردوغان أنه لم يبق إلا القليل حتى الوصول إلى عفرين. وجاء هذا التصريح في وقت قُتل فيه سبعة جنود أتراك خلال العملية، بينهم خمسة قتلوا في هجوم واحد استهدف دبابة، كما أعلن الجيش التركي.

مقالات مختارة

Beirut, Lebanon
oC
23 o