Feb 03, 2018 1:12 PM
اقتصاد

خوري في عشاء لكازينو لبنان على شرف الإعلاميين: أرباحنا ارتفعت 18% بعد توقّع خسارة 7 ملايين دولار

المركزية-  أقام كازينو لبنان حفل عشاء على شرف الإعلاميين في مطعم "لا مارتينغال"، بدأ بجولة على الألعاب الجديدة في صالة  cercle d'or.

وللمناسبة، ألقى رئيس مجلس الادارة والمدير العام رولان خوري كلمة رحّب فيها بالحاضرين، وقال: إن وجود الإعلام الحرّ في لبنان يصوّب أداء كل مَن يعمل في الدولة من سياسيين ومديرين عامين وغيرهم، وأدعوكم الى الاستيضاح عن الخطأ في ما لو أخطأنا في عملنا في كازينو لبنان، عندئذ لا ترحمونا لأنكم الضمانة للجميع.

وأشار إلى أنه "منذ تسعة أشهر هناك ورشة عمل في الكازينو بهدف تطويره من خلال إدخال ألعاب جديدة، ووضع حدّ لعمل المرابين والشبّيحة في الصالات"، لافتاً إلى أنه "منذ تسلمه لمهامه كان من المتوقع أن يخسر الكازينو نحو 7 ملايين دولار في آخر السنة، إلا أنه بعد 6 أشهر ارتفعت أرباحنا بنسبة 18%، وأقفلنا السنة الماضية بربح إضافي نسبته 3 ملايين دولار".

وتابع: نعمل جاهدين من أجل إعادة الموقع الثقافي للكازينو وفتح أبوابه أمام كل فئات المجتمع، انطلاقاً من هنا افتتحنا السنة الماضية القرية الميلادية التي زارها كل ليلة نحو ألف شخص، وتضمّنت عروضاً للأطفال.

وكشف خوري انه "يتم حالياً التنسيق مع أسماء كبيرة في لبنان مثل فرقة كركلا وعائلة الرحباني والمصمم إيلي صعب، بهدف التعاون معهم وإنتاج أعمال مميّزة يتم عرضها على مسرح الكازينو"، آملاً من الإعلام "في المساعدة في موضوعين: الأول تمديد الامتياز للكازينو الذي ينتهي بعد 8 سنوات، انما ضمن شروط جديدة. والثاني ان كازينو لبنان لديه الامتياز الحصري لألعاب الميسر، والخطورة تكمن في وجود نحو 500 محل في لبنان لديهم ألعاب تسلية اي قمار، والدولة التي هي شريكتنا، تستوفي منها مليون ليرة فقط عن كل آلة في حين تأخذ منا نصف مدخول كل مكنة. ما يميّزنا وجود الرقابة على كل الأصعدة التي تفتقدها تلك الأماكن الاخرى المتفلتة في الأحياء".

وأكد أن "ملف الكازينو يدار بشفافية مطلقة، وهو محمي من قبل الرئاسات الثلاثة والجميع يريد لنا النجاح، ولا يوجد تدخلات من قبل السياسيين الذين حاولوا في بادئ الأمر، كما طلبنا من مجلس الادارة وجميع العاملين ان يمثلوا الكازينو في أحزابهم لا أن يمثلوا أحزابهم في الكازينو".

مقالات مختارة

Beirut, Lebanon
oC
23 o