Feb 01, 2018 4:47 PM
تحليل سياسي

"الحزب" يتلقف كرة النار ويبدأ مساعي التهدئــــة للجم التدهور امل تدعو لوقف التحركات وبيان للثنائي الشيعي لكبح الغرائز الطائفية زيارة الوفد الاميركي بين عون وسلامة ومواقف لافتة للحريري عصرا

 

المركزية- تستمر مضاعفات الفيديو المسرب لوزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل بندا متفجرا في الداخل، متنقلا بمواده الملتهبة بين احتجاجات الشارع التي بلغت اوجها امس في بلدة الحدث بما يعنيه امتدادها الجغرافي على تخوم بعبدا على مستوى  الرسالة الموجهة الى "سيد القصر"، وجهود منع انفلاته بعد انسداد تام في افق المعالجة حتى صباح اليوم، حيث تكثفت الاتصالات للجم التوتر مع دخول جهات خارجية على خط تقديم النصائح للبنانيين بوجوب استدراك الوضع وتهيب الموقف قبل فوات الاوان.

ومع ان رماد التهدئة المأمولة،اذا ما بلغت الوساطات هدفها، سيبقى مجلّلاً جمر الإنقسام العامودي المتّقد على أرضية الساحة اللبنانية بين فريقي التيار الوطني الحر وحركة امل، نظرا لعمق الاصابة التي ضربت صلب ما تبقى منها، فإن الجهود تتركز على تهدئة الاوضاع في الشارع بين أنصار أمل والتيار الوطني الحر، سعيا لوضع حد لتكرار مسلسل المواجهات شبه اليومية المتنقلة بين المناطق والاستفزازات الذي استنهضت العصبيات الطائفية.

لوقف التحركات: فغداة حادثة "الحدث" اليليلة، بدت الاطراف المحلية كلها، ولا سيما منها تلك المعنية بأزمة "الفيديو المسرّب"، وكأنها أدركت حجم الخطر الذي يمكن ان يتسبب به الاستمرار في التصعيد. وفي اول موقف واضح لها من تحركات أنصارها في الشارع تضامنا مع رئيس مجلس النواب نبيه بري، وبعد ان كانت تكتفي بنفي أي صلة لها بما يحصل على الارض، دعت حركة أمل رسميّا اليوم الى وقف التحركات. وجاء في بيان صدر عن مكتبها السياسي أن "الحركة تؤكد ثقتها بوعي الناس والتزامهم بما يعزز الاستقرار والمصلحة الوطنية، وتهيب بكل الذين تحركوا بشكل عفوي وغير منظم من خلال مسيرات سيارة ادت الى بعض الاشكالات التي لا تعكس صورة وموقف الحركة، ان يتوقفوا عن اي تحرك في الشارع لقطع الطريق عمن يريد حرف النظر عن الموضوع الاساسي وضرب علاقات اللبنانيين مع بعضهم"، طالبة "من جميع الحركيين على اختلاف مستوياتهم المساعدة على تطبيق هذا الامر".

أمل والحزب: أما قيادتا حركة "أمل" و"حزب الله" في جبل لبنان والشمال فعقدتا اجتماعا مشتركا، في مقر قيادة حركة "أمل"، تم في خلاله البحث في مستجدات الاوضاع السياسية والانتخابية، أكدتا خلاله "الحرص على وحدة الصف الوطني بجميع أطيافه وضرورة تحكيم العقل وعدم إطلاق العنان للغرائز الطائفية".  

التيار يثني: من جهتها، أثنت هيئة قضاء بعبدا في التيار الوطني الحر على الموقف الذي اطلقه صباحا حزب الله في اتصالاته مع حركة أمل لضبط الشارع، معلنة انها ترحب بهذه المبادرة وتلاقيها بالمثل في كل ما من شأنه تمتين العلاقات أكثر وأكثر والحفاظ على السلم الاهلي والمصلحة الوطنية العليا.

فنيش: وعلى هذا الخط، لا يبدو ان "حزب الله" سيقف "على الحياد" من دون اطلاق اي مبادرة تضع حليفيه امام مسؤوليتهما في الحفاظ على الاستقرار عشية استحقاق انتخابي يعوّل عليه لبنان اولاً والاسرة العربية والدولية ثانياً، واوضح وزير الشباب والرياضة محمد فنيش عبر "المركزية" "ان اي معالجة للازمة يجب ان تتم بعيداً من الاعلام"، مجدداً موقف الحزب المُعلن منذ بداية ازمة "الفيديو" لناحية ضرورة ان تكون معالجة الوضع القائم بأعلى درجة من الحكمة والمسؤولية." واكد "ان لا خوف على الانتخابات النيابية المُقررة في 6 ايار المقبل"، وجزم بأن "تفاهم مار مخايل ليس ظرفياً بل ابعد واعمق مما يحصل".

الوضع غير مريح: واذا كانت الحركة على الارض آيلة الى تهدئة، فإن التصعيد السياسي مستمر. فوزير المال علي حسن خليل أكد ان "الوضع السياسي ليس مريحاً ولا بوادر لتعطيل الحكومة والهم الأوحد والأساس هو الاستقرار في هذا البلد. أما في خصوص مؤتمر ابيدجان فقال "نحن كنا مقاطعين قبل الاشكال الذي حصل".

واليوم توجه وزير الخارجية والمغتربين الى باريس في طريقة الى أبيدحان، حيث سيفتتح غدا مؤتمر الطاقة الإغترابية الثاني على  رغم مقاطعة أبناء الجالية اللبنانية من مؤيدي حركة "أمل" ومشاركة رجال الأعمال اللبنانيين المنتشرين في القارة الأفريقية وأولئك غادروا بيروت للمشاركة في المؤتمر الذي سيبحث في التدابير المعتمدة من المصارف لتقديم القروض للمغتربين اللبنانيين، إضافة الى تطوير العلاقات الإقتصادية بين لبنان ورجال الأعمال في كل من شمالي وجنوبي أفريقيا.

وليس بعيدا ، تبلّغت الجالية اللبنانيّة في بنين أنّه، نظراً الى تغيير جدول المواعيد الرسميّة لدى رئيس جمهورية بنين واضطرار وزير الخارجية البنيني للسفر خارج البلاد، قرّر وزير الخارجيّة تأجيل زيارته الرسميّة لكوتونو لموعد يعلن عنه لاحقاً.

مواقف للحريري: وسط هذه الاجواء تترقب الاوساط السياسية المواقف التي سيطلقها رئيس الحكومة سعد الحريري في خلال اطلاق خطة لبنان للاستجابة لازمة النازحين السوريين حيث يلقي كلمة في الخامسة والنصف عصرا يضمنها مواقف مهمة.

تمسّك بالطائف: في المقابل، وفي وقت تعتبر عين التينة ان الرئاسة الاولى تحاول الخروج عن "الطائف"، نقل وزير الاعلام عن رئيس الجمهورية العماد ميشال عون الذي استقبله اليوم في بعبدا تأكيده على تمسّكة الكامل باتفاق الطائف، وتشديده "على ضرورة المحافظة على الانتظام العام في البلاد وعلى عمل المؤسسات وحمايتها".

مواقف ليبرمان: في غضون ذلك، بقيت مواقف وزير الدفاع الاسرائيلي أفيغدور ليبرمان من البلوك النفطي رقم 9، تتفاعل في الداخل،. فرئيس الجمهورية أكد امام زواره على خطورة الموقف الاسرائيلي داعيا الى التنبه الى ما يحيكه العدو الاسرائيلي ضد لبنان لاسيما وان ثمة من يعمل في الداخل والخارج على توفير مناخات تتناغم مع التهديدات الاسرائيلية بالاعتداء على لبنان وحقه في استثمار ثروته النفطية والغازية وذلك بذرائع مختلفة. واشار الى ان لبنان تحرك لمواجهة هذه الادعاءات الاسرائيلية بالطرق الدبلوماسية مع تأكيده على حقه في الدفاع عن سيادته وسلامة اراضيه بكل السبل المتاحة.

طمأنة مالية: أما ماليا، فطمأن حاكم مصرف لبنان رياض سلامة، الرئيس عون في بعبدا، الى ان الوضع النقدي في البلاد ايجابي، وخلال شهر كانون الثاني الماضي زادت موجودات مصرف لبنان بالعملات الاجنبية بما يقارب مليار دولار اميركي. وأكد الحاكم سلامة ان الحركة طبيعية في القطاع المصرفي، وان مصرف لبنان مستمر في دعم القروض السكنية والانتاجية، موضحا انه عرض مع الرئيس عون المعطيات التي تكونت عن زيارة مساعد وزير الخزانة الاميركية لشؤون مكافحة تمويل الارهاب مارشال بيلينغسلي في ضوء المحادثات التي اجراها خلال وجوده في بيروت.

ولايتي والحزب: اقليميا، أعلن مستشار المرشد الإيراني علي خامنئي اليوم أن النظام الإيراني لا يعتزم تقليص نفوذه في الشرق الأوسط. وقال علي أكبر ولايتي "نفوذ إيران في المنطقة حتمي، ولكي تظل لاعبًا رئيسًا في المنطقة سيستمر هذا النفوذ"، مشددًا على أن طهران "تعارض السياسة الأميركية في الشرق الأوسط وستواصل دعمها لـ"حزب الله".

مقالات مختارة

Beirut, Lebanon
oC
23 o