Jan 31, 2018 8:52 AM
دوليات

ترامب لـ"الاميركيين: ضعوا خلافاتكم جانباً

في اوّل خطاب له امام الكونغرس حول حال الاتحاد، دعا الرئيس الأميركي دونالد ترامب كل الأميركيين، لا سيما الحزبان الجمهوري والديموقراطي، إلى "وضع خلافاتهم جانبا بحثا عن ارضية تفاهم".

وشدد ترامب الساعي خلف دعم الحزبين لتحقيق إنجازات تشريعية لا سيما في ملفي الهجرة والبنى التحتية على "اهمية الوحدة التي نحن بحاجة إليها للحصول على نتائج"، معلناً "انه وقّع لتوّه مرسوما يقضي بإبقاء معتقل غوانتانامو مفتوحا"، ليسدل بذلك الستارة على المحاولات الفاشلة والعديدة التي بذلها سلفه باراك اوباما لإغلاق هذا السجن.

وقال "اليوم افي بوعد آخر من وعود الحملة الانتخابية. لقد وقّعت لتوّي مرسوما يأمر وزير الدفاع جيم ماتيس بإعادة النظر بسياستنا المتعلقة بالاحتجاز العسكري وبإبقاء المنشآت السجنية في غوانتانامو مفتوحة"، متعهّداً "باستخدام صلاحياته لمواصلة احتجاز اي "إرهابيين" اعتقلوا خلال النزاعات المسلّحة التي تعتبرها الولايات المتحدة خطراً على البلاد"، مشيراً الى "ان اكثر من 100 معتقل تم إطلاق سراحهم من معتقل غوانتانامو عاودوا للقتال في المعارك، وان بعضهم قتل مواطنين من دول التحالف الدولي ومواطنين اميركيين".

واكد "ان الدول المنافسة" للولايات المتحدة مثل الصين وروسيا تهدد مصالحنا واقتصادنا وقيمنا، وانتهاج الضعف ازاءها هو الطريق المحتوم نحو النزاع".

ولفت ترامب الى "ان ضمان قوة الولايات المتحدة يتطلب من الكونغرس إقرار التمويل اللازم للقوات المسلحة الأميركية ولا سيما من اجل تحديث وإعادة بناء ترسانتنا النووية بغية جعلها قوية وشديدة بما يكفي لردع اي عدوان".

ودعا الكونغرس إلى "إصدار مشروع قانون لإقرار ميزانية بنحو 1.5 تريليون دولار اميركي للاستثمار الجديد في البنى التحتية التي تحتاج إليها البلاد".

ووعد ترامب بسياسة "اليد المفتوحة" للديموقراطيين، بما في ذلك منح الجنسية لـ1.8 مليون لـ"الحالمين"، مقابل زيادة الإنفاق على امن الحدود، بما في ذلك بناء جدار على الحدود مع المكسيك"، ودعا إلى "نظام هجرة قائم على الجدارة والكفاءة".

وتعهد "بالوقوف قدما في إنهاء ممارسة ما وصفه بـ"الصفقات التجارية غير العادلة" مع البلدان الأخرى"، موضحاً "انه يقف مع المصالح الأميركية، وبانه سيحمي امن الاقتصاد الأميركي من خلال اتخاذ موقف صارم ضد الدول التي "تخرق القواعد".

وتطرّق الرئيس الاميركي الى ايران، فوصف المرشد الأعلى علي خامنئي بـ "الدكتاتور"، قائلاً "نقف مع الشعب الإيراني للحصول على حريته"، وداعياً الكونغرس الأميركي إلى "معالجة العيوب الأساسية في الاتفاق النووي".

وإلى كوبا وكوريا الشمالية، وصف ترامب النظام الحاكم في الدولتين بأنه من الأنظمة الدكتاتورية، مرجّحاً ان "تشكّل كوريا الشمالية "قريبا جداً" تهديداً للأراضي الأميركية"، وقال "ان سعي كوريا الشمالية للحصول على صواريخ نووية يمكن ان يُشكّل قريبا جداً تهديداً لأراضينا. نحن نخوض حملة ضغط قصوى لتفادي حصول هذا الامر".

 

 

 

مقالات مختارة

Beirut, Lebanon
oC
23 o