Jan 30, 2018 4:08 PM
عدل وأمن

توقيفات

المركزية- أعلنت قيادة الجيش – مديرية التوجيه، في بيان، أن "في تاريخه، دهمت قوة من الجيش في منطقة الجمالة – الجفر (عرسال)، عدداً من مخيمات النازحين السوريين، حيث أوقفت 23 شخصاً، 7 منهم لتواصلهم سابقاً مع المجموعات الإرهابية والاتجار بالأسلحة الحربية والعمل لوجستياً لمصلحتها(عمليات تهريب أشخاص وأعتدة ومواد غذائية)، ولكون الباقين مطلوبين لأسباب مختلفة. وضبطت في حوزتهم أسلحة وذخائر مختلفة.

سُلّم الموقوفون مع المضبوطات إلى الجهات المختصة، وبوشر التحقيق بإشراف القضاء المختص".

إلى ذلك، أعلنت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي - شعبة العلاقات العامة، في بلاغ، أن "بناء على معلومات توافرت لدى فصيلة المريجة في وحدة الدرك الإقليمي حول قيام أشخاص بعمليات احتيال من خلال موقع OLX المخصص لبيع وشراء المنتوجات والبضائع، بحيث يعمد هؤلاء الأشخاص إلى التواصل مع الضحايا وإيهامهم بأنهم يرغبون بشراء بضائعهم المعروضة وإرسال ثمنها بواسطة شيكات. وبعد أن يستلموا البضاعة بواسطة سائق سيارة أجرة، يتبين للضحية أن الشيك مزور.

نتيجة للاستقصاءات والتحريات، تمكنت الفصيلة المذكورة من توقيف الفاعلين في محلة الدكوانه، وهما: أ.س. (مواليد 1987/سوري)، ور.م. (مواليد 1966/لبناني).  وذلك بالجرم المشهود، وعلى أثر استلامهما أجهزة حاسوب محمول "لابتوب" من أحد المحلات المعدة لبيع أجهزة الكومبيوتر في محلة الكفاءات، بواسطة سائق سيارة أجرة، أرسل من قبلهما.

بالتحقيق معهما، اعترفا بأن الأول كان قد سلم صاحب المحل شيكا مزورا بقيمة ثمانية آلاف دولار أميركي واشترى /20/ جهاز حاسوب محمول "لابتوب"، استلما في وقت سابق /16/ جهازا و/4/ أجهزة استلماها قبيل توقيفهما، إضافة إلى إقدام الثاني على تصريف/6/ أجهزة منها، عبر بيعها إلى عدد من الأشخاص. واعترفا بأن اللبناني ع. ف. (مواليد عام 1993) يقوم بترويج الشيكات المزورة أيضا.

وقد ادعى مالك المحل ضدهما بجرم الاحتيال، وأعيدت إليه الأجهزة، وتم تعميم بلاغ بحث وتحر في حق ع.ف. المتواري عن الأنظار، وأحيلا مع الشيك المزور المضبوط إلى القضاء المختص، بناء على إشارته".

وفي بيان آخر، أعلنت المديرية أن "ضمن اطار مهامها في مجال حفظ الامن والنظام ومكافحة الجريمة بمختلف انواعها، تمكنت قطعات قوى الامن الداخلي اعتبارا من 23/1/2018 ولغاية صباح 30/1/2018 من توقيف 683 شخصا، وذلك لارتكابهم افعالا جرمية على كل الاراضي اللبنانية، ومطلوبين للقضاء بموجب مذكرات واحكام عدلية مختلفة".

وأعلنت المديرية أيضا توقيف 91 مطلوبا أمس بجرائم مخدرات - سرقة - محاولة قتل - اطلاق نار وسلب. 

من جهتها، أعلنت المديرية العامة للأمن العام، في بيان، أن "ضمن اطار متابعتها لخيوط جريمة القتل المروعة التي وقعت ضحيتها مواطنة لبنانية وفرار الفاعل الى جهة مجهولة، توفرت للمديرية العامة للأمن العام معطيات حول محاولة الجاني الفرار الى خارج الاراضي اللبنانية، فتم الايعاز الى الجهات المختصة بتكثيف الاستقصاءات والتحريات وتشديد الاجراءات الى ان تم توقيفه وهو اللبناني (ف.غ.ع) مواليد عام 1967.

بالتحقيق معه اعترف انه في تاريخ 22/01/2018 وعلى خلفية مشكلات عائلية توجه الى منطقة رأس النبع مكان اقامة طليقته اللبنانية (ن.ب)، وتربص لها إلى حين خروجها من منزلها واطلق النار عليها من بندقية من نوع pump action فأرداها قتيلة، ثم لاذ بالفرار بواسطة سيارة كان استأجرها لهذه الغاية متوجها الى الحدود البرية اللبنانية- السورية لمغادرة البلاد بطريقة غير شرعية حيث ألقي القبض عليه في محيط مركز المصنع الحدودي.

وبعد انتهاء التحقيق معه أحيل الى القضاء المختص".

مقالات مختارة

Beirut, Lebanon
oC
23 o