Jan 30, 2018 4:04 PM
خاص

عين التينة ليست مع خيار الشارع: من اخطأ عليه اصلاح الخطـــأ

المركزية- ترفض عين التينة الحديث عن كيفية معالجة ما ارتكبه رئيس التيار الوطني الحر الوزير جبران باسيل في حق الرئاسة الثانية ومقامها على ما يقول زوارها لـ "المركزية" الذين ينقلون ان رئيس المجلس النيابي نبيه بري اذ يشكر المؤيدين والمحبين على امتداد الساحة اللبنانية من بيروت العاصمة الى طرابلس وعكار في الشمال، امتدادا الى البقاع والجنوب، لكنه يتمنى عدم استعمال الشارع للتعبير عن تلك المحبة والتضامن، وذلك من منطلق حرصه على عدم التعرض للآخرين سواء كانوا افرادا او مواقع حزبية.

وتؤكد عين التينة لزوارها ان على من اخطأ في حق رئيس المجلس النيابي اصلاح هذا الخطأ وليس هي من تحدد المطلوب والسقف لذلك خصوصا ان بري لطالما تميز طيلة مسيرته السياسية بنهجه الوطني البعيد كل البعد عن التقوقع والانطلاق كما باعتمادها الحوار باباً لحل الاشكالات والخلافات، وان ساحة النجمة وبعبدا تشهدان له في ذلك.

ويضيف الزوار هذا بالطبع عدا عن الحصانة الدستورية والقانونية التي تمنع التعرض لشخصه وللرئاسات ككل وهذا ما شدد عليه امام نواب كتلة التحرير والتنمية وقيادات حركة "امل"، حيث اكد ان التعرض للرئاسات والمقامات وبالطبع رئاسة الجمهورية خط احمر لا يسامح عليه.

وعن دعوة بعض اعضاء كتلة التحرير والتنمية ومنهم اليوم النائب انور الخليل الوزير باسيل الى الاستقالة يقول الزوار ان بري يعتبر ان البيانات الرسمية التي تصدر عن مكتبه الاعلامي او عن المجلس السياسي والهيئة التنفيذية لـ "الحركة" هي التي تحظى بمعرفته وتأييده، وتاليا فهو غير مسؤول عما يدلي به النواب سواء كانوا من كتلته او من الاصدقاء والمؤيدين لنهجه الوطني وخطه السياسي.

مقالات مختارة

Beirut, Lebanon
oC
23 o