Jan 30, 2018 1:23 PM
اقتصاد

"العمالـي" يستنكر "التعرّض لمقام رئيس المجلس النيابـي"

المركزية- استنكر الاتحاد العمالي العام "التعرّض لمقام رئيس المجلس النيابي نبيه بري، بل كذلك بصفته رئيساً لحركة المحرومين كحركة سياسية"، داعياً "جميع المسؤولين السياسيين إلى خطاب جامع ما أحوج عمال لبنان إليه في هذه الظروف الاقتصادية الصعبة التي يمرّ بها الوطن".

وصدر عن الاتحاد البيان الآتي: "تعرّضت البلاد خلال الأيام القليلة الماضية لأجواء مسمومة تسبّبت بها تصريحات موثّقة ومسرّبة طالت بكلام ومواقف رئيس المجلس النيابي نبيه بري. وبينما كنّا ننتظر انكباب المسؤولين في الحكومة على البدء الجدي بمعالجة مشكلاتنا التي تكاد تصبح مستعصية كالكهرباء والمياه والنقل والصحة وأسعار الدواء، فضلاً عن استكمال تصحيح الأجور في القطاع العام وبدء تصحيحها في القطاع الخاص، وإذ بهذه التصريحات تأخذ البلاد إلى انقسامات اعتبرها الكثير من اللبنانيين أنها باتت خلفهم ودفعوا ثمنها غالياً وألهت الناس عن مطالبهم وحقوقهم المعيشية.

ولمن يعتبر أن دعم رئيس المجلس النيابي لنضالات الاتحاد العمالي العام وسعيه إلى إنصاف العمال المغبونين ودفاعه عنهم والقيام بواجبه في تبنّي قضيتهم "تهمة"، فإن الاتحاد العمالي العام يعتزّ بهذه "التهمة" خصوصاً أنه يطلب من جميع المسؤولين الأساسيين في الدولة دعمه في هذا المجال وخصوصاً من رئيس الجمهورية العماد ميشال عون وكذلك رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري وسائر الجهات الرسمية المعنية، كون الاتحاد يعمل من أجل إعلاء شأن العامل والإنسان الذي به وحده يرتفع شأن الوطن وعزّته.

ومن هذا المنطلق تحديداً يستنكر الاتحاد العمالي العام التعرّض لمقام رئيس المجلس النيابي نبيه بري، بل كذلك بصفته رئيساً لحركة المحرومين كحركة سياسية لعبت وتلعب دوراً وطنياً منذ نشأتها في مقاومة العدو الإسرائيلي، كما انخرطت في العمل النقابي العمالي مدافعةً عن حقوق وقضايا العمال. كذلك يستنكر الاتحاد محاولة جرّ البلاد وحرفها عن مسار إجراء الانتخابات النيابية كاستحقاق ديموقراطي أساسي في حياة البلاد.

ويدعو جميع المسؤولين السياسيين الى خطاب جامع ما أحوج عمال لبنان إليه في هذه الظروف الاقتصادية الصعبة التي يمرّ بها الوطن".

عاملو التبغ: كذلك توقف اتحاد نقابات العاملين في زراعة التبغ والتنباك "عند التصريحات الموثّقة التي أطلقها وزير الخارجية جبران باسيل والتي حملت إساءات بالغة ليس لرئيس المجلس النيابي نبيه بري فقط الذي يعتبره اللبنانييون جميعاً رمزاً للوفاق والوحدة الوطنية وأحد أهم حماة الأمن والأمان في لبنان، بل لجميع الشرفاء والوطنيين المقاومين في هذا البلد".

وأضاف في بيان: "إن اتحادنا الذي اعتبر أن مناخات الحرب الأهلية والتطاول على المقامات الوطنية قد أصبح في زمنٍ غابر، فإنه يستنكر بشدّة افتعال هذه الأجواء المسمومة ويحذّر من مغبّة التخاطب بهذه اللغة البعيدة عن روح المسؤولية والسعي إلى افتعال مشكلة ربما كان الهدف من ورائها محاولة تعطيل الانتخابات النيابية المقبلة والتي يتمسك بها اللبنانيون مهما كانت الأسباب وأيّاً كانت الأهداف المشبوهة".

مقالات مختارة

Beirut, Lebanon
oC
23 o