Jan 29, 2018 3:30 PM
خاص

الصورة الانتخابية في جبيل - كسروان مرتبطة بالتحالفات ضـــو: في اتفاق الجميل- سعيد أنا ثالثهما سياسيـاً

المركزية-  كما غيرها من مناطق لبنان، تستعد دائرة كسروان- جبيل لمنازلات 6 أيار الانتخابية. وبعدما اعتبرت هذه الدائرة الخزان البرتقالي الأهم للتيار الوطني الحر، بدليل أن ناخبيها اقترعوا مرتين للعماد ميشال عون خلال استحقاقي الـ 2005 و2009، تبدو المنطقة اليوم على موعد مع معركة تتصدرها ما يمكن تسميتها عناوين سيادية ترفعها بعض القوى والفاعليات السياسية الحاضرة فيها. ويبقى على رأس هذه القوى حزب الكتائب والنائب فارس سعيد، اللذين يتوقع كثيرون أن ينعكس التقاؤهما السياسي والسيادي تحالفا انتخابيا يواجهان به لائحة العميد شامل روكز الذي يؤيده التيار الوطني الحر، في وقت حسمت القوات خيارها بالوقوف إلى جانب رئيس بلدية جبيل السابق زياد حواط.

لكن، إلى جانب العناوين السيادية، لا يخلو أي تحالف انتخابي من البحث المعمق في الأرقام والنسب والنتائج، وفرص الفوز بالمقاعد النيابية، وهو ما دفع بعض المتشائمين إلى الكلام عن أن رئيس حزب الكتائب النائب سامي الجميل وسعيد أبعدا عضو حركة 14 آذار مستمرون نوفل ضو عن تحالفهما المفترض. 

غير أن ضو اكد لـ "المركزية" أن "في اتفاق النائب سامي الجميل والنائب السابق سعيد، أنا ثالثهما سياسيا. وبمعزل عن الموضوع الانتخابي، الجميل وسعيد متفقان سياسيا وأنا ثالثهما.

ولفت ضو إلى أن "في الملف الانتخابي، لم يتخذ رئيس الكتائب قرارا في ما يعنيه-حتى الساعة على الأقل، تماما كما هي الحال مع سعيد. وتاليا، كل الكلام الذي خرج في الساعات الأخيرة ويفيد بأنني بت خارج المعركة نتيجة تسوية بين الرجلبن، ليس صحيحا لأننا لا نزال في طور درس التحالفات، ونراقب الآخرين في تحالفاتهم أيضا".

وشدد على أن "بقائي وخروجي من اللائحة التي قد يؤلفانها (أي الجميل وسعيد) أمر مرتبط باتفاقي معهما، بعد النقاش. أي أنهما لن يبعداني، تماما كما أنني لن أبتعد عنهما. وهما لن يقدما على أي خطوة من دون إعلامي بها، لأننا سنقرأ سويا مصلحتنا الانتخابية".

وفي ما يخص المشهد الانتخابي العام في الدائرة، على وقع الكلام في الصالونات الجبيلية عن أن معركة قوية ستشهدها صناديق الاقتراع بين النائب السابق سعيد والمرشح زياد حواط المدعوم من القوات، حيث يرجح كثيرون أن يكون الكتائبيون بيضة القبان، في ضوء القرار الذي ستتخذه الصيفي من التحالف مع سعيد أو عدمه. إلا أن ضو أشار إلى أن "حتى الساعة، سيتحالف الجميل والنائب سعيد، غير أن المشهد الانتخابي في الدائرة مرتبط باكتمال مشهد التحالفات في كسروان، كما بالاحتفال الذي يقيمه حزب الكتائب يوم الأحد المقبل لإطلاق حملته الانتخابية. ذلك من المتوقع أن يضع رئيس الحزب في كلمته العنوان السياسي للمعركة الانتخابية الكتائبية، ومن المفترض أن يبدأ رسم التحالفات إنطلاقا من هذه النقطة تحديدا، خصوصا أن الشيخ سامي (الجميل) ما انفك يؤكد تمسكه بعنوان سياسي وسيادي وإصلاحي محدد، على أن يتحالف مع من يشاركه هذه النظرة".  

مقالات مختارة

Beirut, Lebanon
oC
23 o