Jan 26, 2018 3:46 PM
مجتمع

وداعاً للجلطات الدماغية؟

بات بالإمكان إنقاذ حياة عدد اكبر ممن يصابون بالسكتات الدماغية، بتقنية جديدة كشفت عنها دراسة طبية اميركية حديثة، بحيث ان سبب هذه السكتات الدماغية جلطات دموية تمنع وصول الدم إلى احد اعضاء الدماغ، مما يحرم الأنسجة من الأوكسجين الضروري لاستمرار عملها، ويؤدي إلى موت الخلايا خلال وقت قصير.

والاكتشاف الأهم في هذه الدراسة ان الأطباء عادة ما يكون لديهم وقت اطول مما كان يعتقد، يمكن خلاله إنقاذ خلايا المخ بتقنية إزالة الجلطات.

فإن خلايا المخ لا يمكن ان تصمد لأكثر من 6 ساعات من دون اوكسجين، إلا ان الدراسة الجديدة تقول انه يمكن إنقاذ هذه الخلايا خلال 16 ساعة من وقوع السكتة.

وبحسب تصريح نشرته صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية، فإن "نتائج هذا الفعل المذهلة سيكون لها تأثير لحظي على المرضى وسيحميهم من الشلل او الموت.

 

مقالات مختارة

Beirut, Lebanon
oC
23 o