Nov 28, 2017 11:57 AM
منوعات

فضل الله يفتتح معرض منارة الموهوبين: المواهب تحتاج الى بيئـة سياسية ايضا

المركزية ـ رعى العلامة السيد علي فضل الله وحضوره، افتتاح معرض لنتاجات الرحلة العلمية الميدانية الثانية لطلاب ثانوية الرحمة الموهوبين الذين زاروا جمهورية مصر العربية، وذلك تحت عنوان "منارة وإبداع بين الصحراء والنيل"، بحضور حشد من المدعوين والأهل.

وفي المناسبة ألقى فضل الله كلمة استهلها بالتعبير عن اعتزازه بالمواهب وتقديره للطاقات التي عبرت عنها هذه الأعمال المتنوعة، مشيرا "إلى ضرورة العمل والحرص على تعزيز هذه القيمة العلمية وترسيخها في مجتمعنا، من خلال رعاية هذا الجيل المعطاء وهذه المواهب المبدعة على كل المستويات". وأكد ضرورة العمل "لاكتشاف هذه الفئة من المبدعين والموهوبين، والعمل على احتضانها وتطويرها وتنميتها وحثها وتشجيعها، لكي تعبر عن ذاتها، حتى لا تضيع ويخسرها المجتمع"، لافتا إلى "أننا أمة تملك الكثير من الطاقات والإبداعات، لكن للأسف لا تجد من يحتضنها ويؤهلها ويستثمرها في مواجهة هذا التخلف، لحساب نمو المجتمع وتقدمه وتطوره".
وقال:"مشكلتنا أننا توقفنا عن تطوير مسارنا العلمي والحضاري أو منعنا من ذلك، في محاولة لإيقاف الزمن عندنا، بينما نجد أن الزمن بقي يتحرك عند الآخرين".

وحمل "المؤسسات التربوية مسؤولية الاهتمام بهذه الفئة من الطلاب"، داعيا "إلى خلق البيئة العلمية والتربوية الصالحة لنمو مثل هذه المواهب". ورأى "أن المواهب لكي تبدع، لا تحتاج فقط إلى البيئة التربوية الصالحة، بل إلى البيئة السياسية أيضا، حتى يشعر كل صاحب موهبة بأن ثمة قدوة يقتدي بها، وأن الساسة في لبنان يحفظون البلد في خطابهم وحركتهم وتحملهم للمسؤولية كاملة في كل ما يتصل بحمايته وصون وحدته".

وأعلن "أننا في مرحلة نحن أحوج ما نكون فيها إلى الوحدة الداخلية، في ظلِ ما يجري في المنطقة"، داعيا الجميع "إلى تحمل مسؤولياتهم في توفير مناخ سياسي هادئ، لإعادة التوازن إلى البلد بعد الأزمة الأخيرة التي كادت تثير فيه الفوضى والاهتزاز على مختلف المستويات".

مقالات مختارة

Beirut, Lebanon
oC
23 o