Jan 25, 2018 3:42 PM
خاص

"حزب الخضر" يُعلن مرشحيـه للانتخابات الخميس زعرور: البيئة أولوية.. وعلى الحكومة الاستقالة

المركزية- يُعلن حزب "الخضر اللبناني" عن مرشحيه للانتخابات النيابية المقبلة عن دوائر: المتن، الشوف –عاليه، زحلة، البقاع الاوسط، بعبدا وبيروت في مؤتمر صحافي يعقده في نادي الصحافة يوم الخميس المقبل 1 شباط.

وفي السياق، أعلنت رئيسة الحزب ندى زعرور في حديث لـ"المركزية" ان الحزب على جهوزية تامة لخوض الانتخابات النيابية في ايار المقبل، معلنة انها المرة الاولى التي نخوض فيها هذه التجربة، قائلة ان التحالفات قائمة مع المجتمع المدني ومع الاشخاص من خارج السلطة الحالية الذين نلتقي معهم في المعارضة، ومن ضمن برنامجنا.

واشارت الى ان الحزب سيعلن مرشحيه وبرنامجه الانتخابي الذي يتضمن نقاطا هامة منها: دولة القانون ونظرة الحزب منها، موضوع الاصلاح ومكافحة الفساد، التنمية المستدامة والحفاظ على الثروات الطبيعية، الاقتصاد وعلاقته بالبيئة، العدالة الاجتماعية وانعكاسها على القيمة الانسانية، التشريعات وتحديثها لحماية البيئة وردع المخالفين ومعاقبة المرتكبين.

وأعلنت ان الحزب في سعي دائم الى اقرار القوانين التي تعنى بحماية البيئة واقرار المراسيم التطبيقية من خلال وجودنا في مركز القرار.

اما في موضوع النفايات فقالت "الملف أخذ الى السياسة للاسف، ولا بدّ للمسؤولين ان يتحملوا مسؤوليتهم، فالنفايات منتشرة في صيدا، وطرابلس وعلى الكثير من الشواطئ، داعيى الى عدم وضع الملف في الزواريب السياسية الضيقة، فنحن نعلم جيدا ان هناك مكبات عشوائية ومحارق تضر بصحة المواطنين، وتلوث الهواء، لافتة الى ان الدولة لا تستطيع ان ترفع عنها المسؤولية، سائلة هل تتم مراقبة معامل تكرير المياه المبتذلة؟

ورأت ان على وزير الصحة ان يعتذر للمواطنين، بدل وضع اللوم على البلديات.

لافتة الى ان المسؤولية تقع على وزارة البيئة لتجاهل مراقبة البلديات التي ترمي النفايات في الوديان وعلى التلال وتعمد الى حرقها ليلا.

وطالبت زعرور "باستقالة الحكومة مجتمعة وليس فقط الوزير، لان ما حصل غير مقبول في اي بلد متحضّر، والمطلوب حل مستدام".

مقالات مختارة

Beirut, Lebanon
oC
23 o