Jan 25, 2018 2:49 PM
اقتصاد

مشكلات القطاع العقاري على طاولة غرفة بيروت شقيـــر: معالجتهــا حاجــة وطنيـــة

المركزية- متابعةً لأوضاع القطاع العقاري ومشكلاته والعمل على إيجاد الحلول لإنقاذه، ترأس رئيس اتحاد الغرف اللبنانية رئيس غرفة بيروت وجبل لبنان محمد شقير اجتماعاً في مقرّ الغرفة ضمّ أركان القطاع العقاري، وشارك فيه رئيس جمعية تجار ومنشئي الأبنية إيلي صوما، رئيس جمعية مطوّري العقار نمير قرطاس، نقيب الوسطاء والمستشارين العقاريين وليد موسى، نائب رئيس جمعية منشئي وتجار الأبنية أحمد ممتاز، منسق التحالف العقاري مسعد فارس، عضو مجلس إدارة جمعية مطوّري العقار عبد الكريم الخليل، والمستشار الضريبي والمالي سركيس صقر.

وتحدث شقير في بداية الاجتماع، مؤكداً "التصميم على المتابعة بالشراكة مع أركان القطاع العقاري وكل المعنيين، للوصول إلى حلول سريعة تنقذ القطاع والاقتصاد الوطني"، مشيراً إلى لقاءات عُقدت مع رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري ووزير المال علي حسن خليل، "كانت إيجابية وستتم متابعتها بتقديم اقتراحات حلول محدّدة".

وشدد على أن "مشكلات القطاع العقاري كبيرة وعميقة، ويمكن أن تصيب في حال استمرارها الاقتصاد الوطني، لذلك إن معالجتها هي حاجة وطنية".

بعد ذلك تحدث المشاركون، فنوّهوا بالجهود التي يبذلها شقير دعماً للقطاع العقاري، مؤكدين ضرورة تضافر الجهود لإنقاذه. كذلك شددوا على أن مشكلات القطاع لا تنحصر بالإجراءات السريعة الإنقاذية، إنما هناك الكثير من الإجراءات والخطوات الأخرى الضرورية لتحسين أداء القطاع وتنشيطه وتطويره.

وبعد نقاش مطوّل، تم التوصل إلى تبنّي اقتراحات وإجراءات لإنقاذ القطاع والتي سيتم رفعها إلى المسؤولين والعمل على تبنّيها.

مقالات مختارة

Beirut, Lebanon
oC
23 o