Jan 24, 2018 1:35 PM
خاص

المطلوبون يعبثون بأمن عين الحلوة و"لجنة المتابعة" "فالـــج لا تعالج

المركزية- تجدد إطلاق النار بين الجماعات الارهابية صباح اليوم  بين حيي الطوارئ والصفصاف في مخيم عين الحلوة، بعد اشكال وقع مساء أمس بين المطلوبَين الارهابيين هيثم الشعبي ومحمد جمال حمد.
وذكرت مصادر فلسطينية لـ"المركزية" أن "الاشكال بدأ في منطقة الطوارئ- التعمير التحتاني على أثر نزاع شخصي  بين الشعبي وحمد، فتوجه الأخير الى حي الصفصاف وعمد الى إطلاق النار في الهواء تعبيراً عن غضبه، ما استدعى تدخل بعض القوى الاسلامية في المخيم لتطويق ذيول الاشكال".

 وأشارت المصادر الى أن "الاشتباك الاخير دليل الى أن الارهابيين لا يزالون يتمتعون بالنفوذ داخل المخيم  على عكس ما يتردد من أن معظمهم غادروه الى سوريا، فالعدد الذي غادر أقل بكثير من الذي بقي"، مشيرا الى أن "معالجة قضية المطلوبين، هي السبيل الوحيد للحد من الاشتباكات المتكررة، ولكن لا يبدو أن ذلك ممكن في المدى المنظور، فأداء اللجنة المكلفة متابعة ملف المطلوبين سيئ وأظهرت أنها ليست على قدر المسؤولية، وينطبق عليها المثل القائل "فالج لا تعالج ".

في سياق آخر، أصيب ستة أشخاص في حريق ضخم اندلع مساء أمس في عدد من الخيم في حي السكة في منطقة تعمير عين الحلوة في صيدا. وقام فوج الانقاذ الشعبي التابع لمؤسسة الشهيد معروف سعد والجمعية الطبية الاسلامية بإسعاف الجرحى الذين اصيبوا بحالات اغماء نتيجة الدخان والحريق. 

مقالات مختارة

Beirut, Lebanon
oC
23 o