Jan 23, 2018 9:39 AM
مجتمع

لهذه الاسباب هم "نحفاء"

وجدت دراسة حديثة نُشرت في مجلة "لانسيت" للصحة العامة، "ان الأشخاص الذي يعيشون على بعد كيلومتر واحد من مرافق الصالات الرياضية، لديهم وزن أخف، مقارنة بغيرهم من الأشخاص.

وأظهرت إحدى الدراسات أن الأشخاص الذين يعانون من مستويات اعلى من النشاط البدني العفوي، بما في ذلك التململ، هم نحفاء أكثر مقارنة بغيرهم.

ورغم أن التململ يرتبط بمكون وراثي وبيولوجي قوي، إلا أن زيادة النشاط البدني غير المرتبط بالتمارين بما في ذلك المشي، والوقوف، والطبخ، كلها عوامل يمكن أن تؤدي دوراً مهماً في الحفاظ على نحافة الأشخاص.

اما إذا كنت تولي اهتماماً أوثق، قد تلاحظ أن الأشخاص النحفاء يتناولون عادة الصلصات الحارة أو الفلفل الحار بانتظام. وتظهر بعض الدراسات أن تناول الأطعمة الحارة يرتبط بنقص الوزن.

ووفقاً لمراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها، فإن ولاية كولورادو لديها أدنى معدل للسمنة في الولايات المتحدة، وربما يكون هناك سبب وجيه لذلك أي الارتفاع.

ووجدت إحدى الدراسات أن الناس الذين يعيشون في المدن الكبيرة، والتي يبلغ عدد سكانها مليون أو أكثر، يعانون من خطر أقل للإصابة بالسمنة مقارنة بالأشخاص الذين يعيشون في مدن أصغر.

وأشار بعض الباحثين إلى أن الأمن الغذائي، وزيادة إمكانية المشي في المدن الكبيرة، والنظام الغذائي الأفضل قد يفسر هذه النتائج.

وتتناقض هذه الاستنتاجات مع دراسات أخرى أظهرت أن التحضّر قد يؤدي إلى السمنة، خصوصاً لدى الأطفال والسكان من ذوي الدخل المنخفض، وذلك بسبب زيادة فرص الحصول على الأطعمة ذات السعرات الحرارية العالية، خصوصاً الوجبات السريعة، واستخدام النقل بدلاً من السير على الأقدام، وتسويق وسائل الإعلام الجماهيري للأغذية غير الصحية.

مقالات مختارة

Beirut, Lebanon
oC
23 o