Jan 23, 2018 7:56 AM
مجتمع

البريطانيون يهجرون وسائل التواصل الاجتماعي

اشارت صحيفة "تايمز" الى "ان ثقة البريطانيين بوسائل التواصل الاجتماعي انخفضت إلى أدنى مستوى لها، مع فقدانهم الثقة بشركات مثل "فيسبوك" و"تويتر"، وفقا لبحث جديد عن الثقة.

فقد أصبح أقل من ربع البريطانيين يثقون بالتقنية وعمالقة النشر، في حين يعتقد معظمهم أن مثل تلك الشركات لم تبذل ما فيه الكفاية لمعالجة التطرف أو التسلط عبر الإنترنت، أو منع الاستخدام غير القانوني لمنصاتها، وفقا لأكبر دراسة عالمية عن الثقة، بحسب الصحيفة البريطانية.

ويريد 64% من المستطلعين أن تواجه شركات التواصل الاجتماعي تنظيمات أكثر صرامة. وهناك مطالب مستمرة لها بأن تتحمل مسؤولية المحتوى غير الملائم، بحسب نتائج استطلاع "باروميتر إيدلمان للثقة" لعام 2018.

في المقابل، قفزت الثقة بوسائل الإعلام التقليدية كالصحف والتلفزيون 13 نقطة مئوية خلال سنة لتصل إلى 61%، وهي اعلى نسبة ثقة بها في ست سنوات، مع بحث المستهلكين عن تغطيات إخبارية موثوقة. وبحسب الدراسة فإن عُشر البالغين الشباب قالوا إنهم هجروا "فيسبوك" العام الماضي.

ويأتي تراجع الثقة في شركات التواصل الاجتماعي مع تزايد فهم دورها في انتشار الأخبار المزيفة وتأثيرها في الصحة الذهنية، بحسب "تايمز". فقد بلغت نسبة الثقة 28% في 2012 وانخفضت إلى 26% العام الماضي، ووصل الانخفاض إلى 24% هذا العام.

وفي الشهر الماضي اعترفت فيسبوك للمرة الأولى أن استخدام موقعها يمكن أن يؤدي إلى التعاسة، ولا سيما إذا تصفح الناس تحديثات الأصدقاء دون التفاعل معها. ووجد الاستطلاع أن 57% من البريطانيين يعتقدون أن شركات التواصل الاجتماعي تستفيد من الوحدة.

ويعتقد قطاع أكبر أن تلك الشركات تفتقد الشفافية (63%)، وأنها تبيع بيانات المستخدمين دون علمهم (62%). ويشعر عدد أكبر من الناس (38%) أن وسائل التواصل الاجتماعي تؤثر سلبا على المجتمع، مقارنة بمن يعتقدون أنها ذات تأثير إيجابي (34%).

مقالات مختارة

Beirut, Lebanon
oC
23 o