Feb 08, 2018 3:11 PM
عدل وأمن

بناء الجـدار متواصل..وساترفيلد في الناقورة تيننتي: "اليونيفيل" موجودة لمنع انتهاك 1701

المركزية- واصل الجيش الاسرائيلي بناء الجدار الاسمنتي مقابل رأس الناقورة وعند الخط البحري للمنطقة المتنازع عليها.

وفيما قام عناصر قوة "اليونيفيل" بمراقبة الاعمال المعادية، سُجّل استنفار للجيش اللبناني، وفي الجانب الاسرائيلي، حيث شهدت المنطقة حركة ناشطة لاليات قوات الاحتلال.

وليس بعيداً، نقلت "رويترز" عن مسؤول لبناني قوله "ان مسؤولا اميركيا يتوسط بين لبنان واسرائيل لا يرى اي اتجاه لتصعيد التوتر".

وسط هذه الاجواء، حط نائب مساعد وزير الخارجية الاميركي ديفيد ساترفيلد والمدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم، في المقر الرئيسى لليونيفيل في الناقورة، حيث بحث مع القائد العام لليونفيل اللواء مايكل بيري، في آخر المستجدات جنوبا ولا سيما موضوع بناء الجدار.

اما الناطق الرسمي باسم اليونيفيل اندريا تيننتي فقال في تصريح "يمكننا ان نؤكد ان قائد قوة اليونيفيل زار الخط الأزرق اليوم، كما هي الحال في مرات كثيرة، يرافقه فريق الارتباط باليونيفيل".

واكد "ان اليونيفيل تحافظ على تواجد مستمر على الخط الازرق بالتنسيق مع القوات المسلّحة اللبنانية لرصد ورفع تقارير عن اي انتهاك لقرار مجلس الأمن الدولي الرقم 1701، وللمساعدة على ضمان عدم تصعيد التوترات او سوء الفهم في شأن الخط الأزرق وفي منطقة عمليات اليونيفيل".

واشار تيننتي الى "ان قوة الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان (اليونيفيل) تعمل في شكل مستمر على التواصل مع مختلف المحاورين والدول الأعضاء في الأمم المتحدة وغيرهم ممن ابدوا اهتماما كبيراً بالتطورات على الخط الأزرق".

واثر عودته الى بيروت بعد الظهر زار ساترفلد ضريح الرئيس الشهيد رفيق الحريري في وسط بيروت.

مقالات مختارة

Beirut, Lebanon
oC
23 o