Feb 07, 2018 9:05 PM
دوليات

عقوبات واشنطن ستفاجئ بيونغ يانغ

قال مايك بنس نائب الرئيس الأميركي في طوكيو إن بلاده تستعد للكشف عن "أشد" عقوبات اقتصادية تفرضها على كوريا الشمالية حتى الآن، مؤكدا أن الولايات المتحدة لن تسمح لبيونغ يانغ بأن تستغل الألعاب الأولمبية الشتوية المرتقبة هذا الأسبوع في الجنوب.

وأضاف بنس إلى جانب رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي في ختام محادثات بشأن التهديد الكوري الشمالي، "أعلن اليوم أن الولايات المتحدة ستكشف قريبا عن العقوبات الاقتصادية الأشد والأكثر قوة التي تفرض على كوريا الشمالية".

وتأتي زيارة بنس التي تستغرق ثلاثة أيام إلى اليابان، في وقت تسعى فيه واشنطن لتعزيز علاقاتها مع حلفائها في المنطقة، وإبقاء الضغط على النظام في بيونغ يانغ.

وشدد بنس اليوم الأربعاء على أن "كل الخيارات مطروحة على الطاولة"، متعهدا بأن تواصل واشنطن نشر "معداتها العسكرية الأكثر تطورا في اليابان والمنطقة" لحمايتها من التهديد الذي تشكله كوريا الشمالية.

يذكر أن الرئيس الأميركي دونالد ترمب انتقد سياسات الإدارات الأميركية السابقة حيال كوريا الشمالية، وتمكّن من إقناع المجموعة الدولية بتشديد العقوبات على بيونغ يانغ.

ولتسليط الضوء على ما تعتبرها واشنطن "تجاوزات" النظام في مجال حقوق الإنسان، سيحضر بنس حفل افتتاح الألعاب الأولمبية في بيونغ تشانغ برفقة والد السجين السابق لدى كوريا الشمالية أوتو وارمبير الذي توفي بعد عودته إلى بلاده.

وكانت الولايات المتحدة وكوريا الشمالية خاضتا حربا كلامية، إذ سخر الرئيس دونالد ترامب من الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون مطلقا عليه تسمية "رجل الصاروخ". وهدد كيم جونغ أون من جهته بتدمير الولايات المتحدة بأسلحة نووية.

لكن الزعيم الكوري الشمالي اتخذ موقفا تصالحيا أكثر في العام 2018 حيث دعا إلى التهدئة مع الكوريين الجنوبيين وقبل دعوة بلاده للمشاركة في الألعاب الأولمبية التي تقرر تسميتها بـ"أولمبياد السلام".

لكن التوتر يبقى طاغيا في شبه الجزيرة بعدما نددت كوريا الشمالية بناشطين مناهضين لبيونغ يانغ احتجوا على مشاركتها.

مقالات مختارة

Beirut, Lebanon
oC
23 o