Feb 07, 2018 1:20 PM
اقتصاد

نقابة المستشفيات تأسف لتأجيل انتخابات مجلس الضمان وتدعو إلـى توسيع قـاعدة تمثيل القطاع الصحي فيـه

المركزية- عرض مجلس إدارة نقابة المستشفيات في اجتماع عقده برئاسة النقيب سليمان هارون، أوضاع القطاع الصحي والاستشفائي بشكل عام، وتوقفوا عند قرار وزير العمل محمد كبارة الأخير والمفاجئ القاضي بتأجيل انتخابات مجلس إدارة الصندوق الوطني لضمان الاجتماعي إلى موعد غير محدّد بدون توضيح الأسباب.

واستغرب المجلس العودة عن القرار بإجراء الانتخابات ويُخشى أن تكون الأسباب سياسية وهي تأتي على حساب مصلحة المضمونين والضمان على السواء.

وأكد المجلس في بيان ما يأتي:

1 -  التمديد للمجلس الحالي المنتهية ولايته في الصندوق منذ 11 سنة له آثار سلبية على سير العمل فيه وعلى خدماته، وبالتالي على القطاع الصحي بمجمله، خصوصاً أن ممثل النقابات الصحية في المجلس قد توفاه الله منذ سنين عدة ولم يتم تعيين بديل عنه.

2 -  إن تناقل معلومات حول عزم الحكومة على حلّ مجلس الإدارة وإنشاء لجنة تدير الضمان وتقوم مقام مجلس الإدارة المكوّن وفق ثلاثية التمثيل أي الدولة وأرباب العمل والأجراء، يعزّز الخوف على مصير الصندوق وهو مخالفة صريحة للقانون، إذ أن هذه الخطوة بمثابة إلغاء لدور وشراكة الهيئات الممثلة التي تتأثر مباشرة بالقرارات التي يتخذها مجلس الإدارة.

3 -  إن نقابة المستشفيات في لبنان إذ تفتخر بكونها الشريك الأساسي والفاعل في القطاع الصحي، والحريصة على توطيد تعاونها مع الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي من خلال الخدمات التي توفرها للمضمونين تدعو إلى إجراء الانتخابات وفق الأصول في أسرع وقت كما تدعو إلى توسيع قاعدة تمثيل القطاع الصحي بأكثر من مندوب، نظراً إلى دقة وحجم المسؤوليات المطلوبة من مجلس الإدارة في الشأن الصحي الذي هو في صلب أهداف إنشاء الضمان في لبنان.

مقالات مختارة

Beirut, Lebanon
oC
23 o