Feb 06, 2018 8:02 PM
دوليات

قلق الماني من "ازدياد مضطرد" للتّهديد الإسلامي: "الخطر لم يتراجع مع وصول اللاجئين"

اعتبرت الشرطة القضائية الامانية ان التهديد الاسلامي يسجل "ازديادا مضطردا" في المانيا، رغم الهزائم التي مني بها "تنظيم الدولة الاسلامية"، مشيرة الى ان تدفق اللاجئين يزيد الاخطار.

وقال قائد الشرطة القضائية هولغر مونش في مؤتمر لأجهزة الشرطة الأوروبية في برلين: "اننا نواجه تهديدا اسلاميا محتملا، ويسجل ازديادا مضطردا في المانيا".

واشار الى ان العدد المقدر للاسلاميين المتطرفين الذين يحتمل ان ينفذوا اعتداءات، ارتفع كثيرا في الاعوام الأخيرة، وبلغ 743 اليوم، في مقابل 139 العام 2013. وتضم الاوساط السلفية عموما نحو 11 الف شخص، توجه 970 منهم الى سوريا والعراق، للالتحاق بالمجموعات الجهادية، على ما تفيد أرقام الشرطة القضائية.

ونفذ طالبو لجوء معظم الاعتداءات او محاولات الاعتداء في المانيا منذ العام 2015. وبالتالي، ازداد خطر التطرف الاسلامي في المانيا، مع وصول عدد كبير من طالبي اللجوء الى البلاد منذ العام 2015.  وقال مونش: "نعرف ان الخطر لم يتراجع مع تدفق اللاجئين". 

 

مقالات مختارة

Beirut, Lebanon
oC
23 o