Feb 06, 2018 4:03 PM
رياضة

ازمة نادي الحكمة على حالها.. بانتظار حل موعود

لم تجد الازمة المالية في نادي الحكمة بيروت طريقها الى الحل منذ السبت الماضي عندما خرجت المشكلة الى العلن في شكل واضح حيث لعب فريق النادي مباراته امام "الشانفيل" ديك المحدي في المرحلة الاخيرة من الدوري المنتظم لنوادي الدرجة الاولى للرجال بتشكيلة محلية لم تضم سوى السوداني اتر ماجوك كلاعب اجنبي وامتناع كل من زميليه الاميركيين دواين جاكسون وجاي يونغ بلود عن الحضور الى الملعب اعتراضا على عدم حصولهم على مستحقاتهم المالية التي لم يحصلوا عليها منذ بداية الموسم.

هذا المشهد مرجح ان يتكرر في مباراة الفريق المقررة في الثامنة والنصف مساءً امام "هومنتمن" بيروت، على ملعب الاخير في "سنتر اغباليان" في مزهر انطلياس، في اطار المرحلة الاولى من دوري المجموعتين، بعد فشل كل المحاولات لمعالجة المشكلة واصرار اللاعبين جاكسون وبلود الحصول على دفعة كبيرة من مستحقاتهم، ورفضهما العرض المقدم من الادارة بالحصول على دفعة لا تتجاوز قيمتها 3 الاف دولار لكل لاعب في مرحلة اولى تمهيدا لتأمين دفعات اكبر في مراحل لاحقة.

مصدر اداري رفيع في النادي، طلب عدم ذكر اسمه، اكد "ان الادارة تواصل مساعيها لحل الازمة التي يعاني منها النادي"، وقال "تلقينا الكثير من الوعود التي لم تنفذ، لن نتعب وسنواصل مساعينا".

وكشف عن اجتماع سيعقد اليوم مع ادارة احدى الشركات الكبرى في محاولة لتأمين مدخول للنادي لحل ولو جزء من المشكلة"، مضيفاً "نتمنى ان تكون الاجواء ايجابية ونتوصل الى اتفاق".

الازمة المالية لا تقتصر على نادي الحكمة فقط، بل تطال نوادٍ اخرى، لكنها لم تصل الى حد مقاطعة اللاعبين الاجانب للمباريات. ولا يبدو ان في الافق حلول عملية او سريعة، خصوصا ان الاستقرار المالي في النوادي يقتصر على 4 فقط تسدد رواتب لاعبيها على الوقت وتلتزم بالعقود الموقعة مع اللاعبين الاجانب. فهل تنعكس الازمة المالية المرتبطة بالوضع الاقتصادي سلبا على مسار اللعبة التي قد تتفاقم مشاكلها في المراحل المقبلة"؟

المصدر: النهار

 

مقالات مختارة

Beirut, Lebanon
oC
23 o