Feb 05, 2018 8:57 PM
دوليات

تفاؤل في المانيا بالتوصل الى اتفاق تشكيل حكومة بعد أكثر من أربعة أشهر

أبدى المحافظون والاشتراكيون الديموقراطيون الاثنين ثقتهم في التوصل قريبا إلى اتفاق لتشكيل ائتلاف حكومي في ألمانيا بعد أكثر من أربعة أشهر على انتخابات تشريعية وضعت ألمانيا ومستشارتها أنغيلا ميركل في مأزق ولم تفض المفاوضات الماراتونية التي جرت في نهاية الأسبوع الماضي إلى اتفاق بين الاتحاد المسيحي الديموقراطي بزعامة ميركل وحليفه البافاري الاتحاد المسيحي الاجتماعي من جهة، والحزب الاشتراكي الديموقراطي من وسط اليسار، الى اتفاق يمدد ائتلافهم الكبير "غروكو".رغم ذلك حرص الطرفان على إبداء التفاؤل بعد أشهر من المفاوضات الحثيثة، وحدد المفاوضون الاثنين او الثلاثاء موعدا أقصى للتوصل الى اتفاق.

 

وقال وزير العدل هيكو ماس من الحزب الاشتراكي الديموقراطي لتلفزيون "ارد" الحكومي "انا واثق تماما اننا سنتوصل الى اتفاق" الاثنين. لكن المسؤول الكبير في حزب المستشارة فولكر بوفييه الذي عبر عن "ثقته" صباحا في خوض محادثات جيدة، قال انها قد تطول حتى الثلاثاء للانتهاء من التفاصيل الدقيقة.

وقالت وزيرة شؤون العائلة الاشتراكية الديموقراطية كاتارينا بارلي "اعتقد اننا سنفلح، ففرصنا جيدة"، لكنها أضافت: "طالما أننا لم نعبر خط الوصول، فهذا يعني ان لا اتفاق". ولا تزال المحادثات عالقة عند مسألتين يتمسك بهما الاشتراكيون الديموقراطيون، وهما إصلاح نظام الضمان الصحي والتنظيم الصارم لعقود العمل المحددة الأجل. ويفترض بجولة المحادثات الجديدة أن تجيز الخروج أخيرا من المأزق الذي تراوح فيه ألمانيا منذ انتخابات أيلول التشريعية التي لم تفرز غالبية واضحة، وذلك على خلفية صعود تاريخي لليمين المتطرف.

لكن حتى في حال التوصل إلى اتفاق لتشكيل حكومة ائتلافية، فهذا لن يضمن انتصارا اكيدا لميركل التي تسعى منذ أيلول لجمع غالبية تسمح لها ببدء ولاية رابعة بعد 12 عاما على توليها السلطة.

مقالات مختارة

Beirut, Lebanon
oC
23 o