Feb 05, 2018 2:16 PM
خاص

معظم المدارس الخاصـــة لم يلتزم بالاضراب الحل في الاتفاق بين الاساتذة والاتحاد والاهالي

المركزية- تستعر أزمة التعليم الخاص وتتخذ منحى تصاعديا غير اعتيادي مع اعلان الاساتذة الاضراب لثلاثة ايام قابلة للتمديد في الفترة المقبلة، اعتراضا على عدم اعتراف اتحاد المدارس الكاثوليكية ومدارس اخرى غير منضوية تحت لواء الاتحاد بالدرجات الست للاساتذة أسوة بالتعليم الرسمي.

وفي السياق، اشارت مصادر وزارية تربوية لـ"المركزية" الى ان الامور ذاهبة نحو الاسوأ في حال عدم التوصل الى اتفاق بين اتحاد المدارس الكاثوليكية ونقابة المعلمين، لان انعقاد اي جلسة وزارية لبحث الملف يستوجب اتفاقا مسبقا بين الطرفين، والا على اي اساس سيتم عقد الجلسة؟

وأسفت المصادر لعدم تبدّل الامور نحو الأفضل، لافتة الى ان البيان الختامي الصادر عن الإجتماع الموسّع في بكركي زاد الامور تعقيدا، خصوصا بعد تغييب بعض المدارس الخاصة الوازنة والكبيرة من خارج اتحاد المؤسسات التربوية الخاصة واستثنائها من الاجتماع.

وأوضحت المصادر ان اي حل يستوجب جمع الاساتذة والاهالي وادارات المدارس بهدف التوصل الى حل يرضي الجميع، موضحة ان ما يجري اليوم مناقض تماما لطموحات الاساتذة ولا يصب في مصلحة الاهالي الذين سيتحملون عبء الزيادة على الاقساط المدرسية.

واعتبرت ان اضراب اليوم لم تلتزم به كل المدارس، لكنه خطوة تحذيرية الهدف منها الضغط باتجاه الاعتراف بالدرجات الست، وليس الهدف تعطيل برنامج العام الدراسي، لاننا حريصون على مستقبل التلامذة.

مقالات مختارة

Beirut, Lebanon
oC
23 o