Feb 02, 2018 8:10 PM
الوضع العربي

لا اعتراضات من السيسي ولا موسى على ترشح الآخر لرئاسة مصر

أعلنت الهيئة الوطنية للانتخابات في مصر، اليوم الجمعة، أن المرشحين للانتخابات الرئاسية، عبد الفتاح السيسي، وموسى مصطفى موسى، لم يتقدم أحدهما بأي اعتراض على قرار ترشح الآخر في استحقاق آذار المقبل. وقالت هيئة الانتخابات  ان المدة القانونية لتلقي اعتراضات المرشحين على بعضهم البعض قد انتهت دون أن يتقدم أحد من المرشحين بأي اعتراض" ويحدد القانون المصري طرق الطعن على قرارات الهيئة الوطنية للانتخابات، حيث يتمكن كل ذي شأن من الطعن على قرارات الهيئة خلال 48 ساعة من تاريخ إعلانها، أمام المحكمة الإدارية العليا. وتبدو نتيجة الانتخابات شبه محسومة لصالح السيسي، الذي يسعى إلى فترة رئاسية ثانية من أربع سنوات، في مواجهة موسى، رئيس حزب "الغد" (ليبرالي)، الذي أعلن قبيل أيام من ترشحه، تأييده للسيسي، وهو ما دفع متابعين للشأن المصري إلى اعتباره مرشح غير جدي. ويردد منتقدون أن ترشح موسى، لاسيما في اليوم الأخير من تلقي طلبات الترشح، يستهدف الحفاظ على صورة النظام الحاكم، فيما أعلن موسى أنه يسعى إلى الفوز، ولم يترشح مجاملة لأحد. ويقول منتقدون إن المناخ العام في مصر لا يسمح بإجراء انتخابات رئاسية نزيهة، في ظل الحشد الإعلامي والحكومي لصالح السيسي والتخوين لكل من يعارضه، فضلًا عن تراجع الحريات، بينما تقول السلطات إنها ملتزمة بتكافؤ الفرص وضمان الحريات

مقالات مختارة

Beirut, Lebanon
oC
23 o