Sep 28, 2022 5:59 PM
الوضع العربي

بالفيديو والصور: قصف صاروخي يستهدف محيط البرلمان العراقي.. هلع المتظاهرين وهروب النواب

استهدف ثلاثة صواريخ من نوع كاتيوشا، اليوم الاربعاء، المنطقة الخضراء في وسط بغداد حيث يقع مقر السفارة الأميركية والبرلمان العراقي، وذلك بالتزامن مع انعقاد أولى جلسات مجلس النواب بعد انقطاع دام لنحو شهرين بسبب الأزمة السياسية.

وقد أسفر القصف عن جرح أربعة من عناصر الأمن، في حصيلة أولية.

وفي وقت سابق، اندلعت صدامات عنيفة في محيط المنطقة بين أنصار "التيار الصدري" وقوات مكافحة الشغب.

وبحسب الدائرة الاعلامية بالبرلمان، افتتحت الجلسة برئاسة نائب رئيس البرلمان شاخوان عبد الله وبحضور 203 نواب.

ورفض النواب استقالة رئيس البرلمان محمد الحلبوسي من منصبه، مجددين ثقتهم به.

وكانت صورة من جدول أعمال الجلسة، تضمّنت بندين يتيمين، أولهما التصويت على استقالة رئيس البرلمان، وثانيهما انتخاب نائب أول لرئاسة المجلس، فيما توقع مراقبون ألاّ يصوّت أغلبية النواب بقبول الاستقالة.

وعقب إعلان استقالته، قال الحلبوسي إنه "من حق النواب الجدد اختيار الرئيس الجديد للبرلمان"، مؤكدا أنه "لم يتداول مع أحد بشأن قرار استقالته".

وأضاف أن قرار الاستقالة من رئاسة البرلمان ليس له علاقة بالتحالف الثلاثي. 

اجراءات مشددة

وفي ساعة متأخرة من الليل، بدأت القوات بتكثيف انتشارها في محيط الخضراء وأغلقت جسري السنك والجمهورية المؤديين إلى المنطقة بحواجز إسمنتية، كما انتشرت قوات عسكرية في عدد من تقاطعات وجسور شرق العاصمة بغداد وتحديداً في مدخل مدينة الصدر، ومنطقة البلديات، وقناة الجيش، وساحة مظفر، وتقاطع حي أور، والبنو، مع فتح منفذ واحد للحركة فيها.

وذكرت مصادر أمنية عراقية أنّ الطرق الرئيسية في بغداد أُغلقت ضمن خطة أمنية مشدّدة.

وأوضحت أن "الخطة الأمنية الخاصة بتأمين تظاهرات محتملة وجلسة البرلمان دخلت حيّز التنفيذ"، و"تم تقسيم بغداد ثلاثة أقسام، حيث خرجت أكثر من 70% من الطرق والجسور عن الخدمة، بالإضافة إلى إغلاق المنطقة الخضراء بالكامل والمداخل الرئيسية الى العاصمة".

بالفيديو: https://twitter.com/i/status/1575111335234314240

https://twitter.com/i/status/1575107298066075648

https://twitter.com/i/status/1575110382724620288

بالصور: 

 

 

إخترنا لك

Beirut, Lebanon
oC
23 o