Jan 27, 2022 9:20 AM
الوضع العربي

عمليات نوعية للجيش الأردني على حدود سوريا.. ما علاقة الحزب؟

أفادت وكالة "بترا" أنه "تنفيذا لتوجيهات رئيس هيئة الأركان المشتركة بتغيير قواعد الاشتباك قامت المنطقة العسكرية الشرقية فجر اليوم الخميس، وبالتنسيق مع الأجهزة الأمنية بعمليات نوعية متزامنة على واجهات ضمن منطقة المسؤولية، أحبطت من خلالها محاولات تسلل وتهريب كميات كبيرة من المواد المخدرة، قادمة من الأراضي السورية إلى الأراضي الأردنية".
 
وصرح مصدر عسكري مسؤول في القيادة العامة للقوات المسلحة الأردنية – الجيش العربي، أنه "تم تطبيق قواعد الاشتباك المعمول بها حديثا مع المهربين الذين كانت تساندهم مجموعات أخرى مسلحة، ما أدى إلى مقتل 27 شخصا وإصابة عدد من المهربين وفرارهم إلى العمق السوري، وبسبب صعوبة الظروف الجوية وتراكم الثلوج، تم اجراء تفتيش أولي للمنطقة، وعثر على كميات كبيرة من المواد المخدرة، مشيرا إلى أن عمليات البحث والتفتيش ما زالت قائمة للتأكد من خلو المنطقة من وجود أشخاص ومواد مخدرة".
 
وأكد المصدر للوكالة أن "القوات المسلحة الأردنية – الجيش العربي ماضية ومستمرة في تطبيق قواعد الاشتباك المعمول بها حديثا وستضرب بيد من حديد وتتعامل بكل قوة وحزم مع أي محاولات تسلل أو تهريب لحماية الحدود، ومنع كل من تسول له نفسه العبث بالأمن الوطني الأردني".

من جهتها قالت مصادر قناة "العربية" إن مواجهات الجيش الأردني كانت مع ميليشيات إيرانية منظمة تعمل في تهريب المخدرات. وأكدت المصادر أن "الميليشيات الإيرانية تأتي بالمخدرات لحدود الأردن من البقاع في لبنان بإشراف من ميليشيا حزب الله"، مضيفةً أن "الميليشيات الإيرانية في سوريا تؤمن نقل المخدرات من البقاع إلى حدود الأردن".

بدروه قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن الميليشيات التي تحاول تهريب المخدرات إلى الأردن تتبع ميليشيا حزب الله.

إخترنا لك

Beirut, Lebanon
oC
23 o