Jan 24, 2018 3:43 PM
خاص

نجيم: المشكلة تتطلب وقتا والدولة لديها امكانيـة المعالجــة

المركزية- طغت قضية النفايات التي اجتاحت البحر في اليومين السابقين على ما عداها من تطورات محلية، نظرا للمخاطر التي تتركها على صحة الانسان والبيئة في ظل تراكم مكبات النفايات العشوائية في مختلف المناطق والحديث عن اعتماد طرق معالجة عشوائية  تشكل خطرا بيئيا على الصحة العامة وعلى المياه السطحية والجوفية.

وفي السياق، أعلن الناشط في المجتمع المدني رجا نجيم في حديث لـ"المركزية" ان محاسبة المسؤولين لا تعنينا بقدر ما تهمنا معالجة موضوع النفايات واتخاذ الاجراءات الوقائية، لافتا الى ان جزءا من مكب برج حمود كان السبب الاساسي لتلوث البحر بالنفايات، موضحا ان تسييس الموضوع لا يصب في مصلحة صحة الانسان والبيئة وان الاستهتار والتمهل في هذا الموضوع غير مسموح طالما ان الامكانيات متاحة لاتخاذ الاجراءات الوقائية.

وقال "سبق ان حددت وزارة البيئة سبب تكدس النفايات، الا انه تبين لاحقا ان جزءا من هذه النفايات أتت من مكب برج حمود"، مشيرا الى ان الحل يتطلب التنسيق مع وزير الداخلية كي تقوم البلديات بدورها.

اضاف " الوقت متاح امام المختصين لمسح الجبال والوديان بعد التنسيق مع البلديات لارشادهم الى اماكن التجمعات، لان هناك كوارث مرتقبة سببها تكدس النفايات بمكبات غير شرعية".

واشار الى ان الجميع يتناسى ان كتل النفايات الموجودة في البحر خطيرة جدا، لان الامواج ستتقاذفها فيما بعد الى الشواطئ، وهنا ندعو الدولة اللبنانية ان تعطي أهمية لتنظيف البحر اقله 100 متر من الشاطئ، قائلا "نرفض اليوم تحميل المسؤولية لاحد في وقت لم يقم المسؤولون بواجباتهم بطريقة وقائية واحترازية وتدارك الامر خصوصا في فترات العواصف.

ودعا نجيم الى عدم استغلال الموضوع سياسيا لان الانتخابات على الابواب، معلنا ان على المسؤولين من وزراء ومختصين ومجلس انماء واعمار تحمل المسؤولية واتخاذ الاجراءات الوقائية ومسح المناطق طالما انهم يستطيعون في وقت قليل انجاز جزء من العمل ولو كان بطريقة غير مهنية.

ولفت الى ان المشكلة تتطلب وقتا، وان خطر جرفها بسبب الامطار والعواصف كبير.

مشيرا الى ان رد مجلس الانماء والاعمار على النائب سامي الجميل دليل على ان وجهة النفايات الى البحر كانت معروفة سلفا من قبل المعنيين وتم التهاون بهذا الموضوع والتكتم عليه.

واوضح ان المبدأ بسيط وهو الوقاية والاحتراز وتدارك الكوارث قبل وقوعها، وهذه مسؤولية الدولة، وليس المواطنين، كما ان على البلديات تدارك مخاطر رمي النفايات في مكبات عشوائية، كما ان على الدولة وعلى وزارة البيئة القيام بمهامهما بشكل طبيعي.

مقالات مختارة

Beirut, Lebanon
oC
23 o