Feb 14, 2020 8:39 AM
الوضع العربي

مقتل ضباط إيرانيين وسوريين بقصف إسرائيلي على دمشق

قتل 7 عناصر على الأقل من الجيش السوري والميلشيات المؤيدة له، وذلك إثر قصف إسرائيلي على محيط مطار دمشق الدولي، وفقا لما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، الجمعة.

وأوضح المرصد أن القصف أدى إلى مقتل 4 ضباط إيرانيين من الحرس الثوري  و3 ضباط سوريين.

بالمقابل، ذكرت وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا" أن الدفاعات الجوية تمكنت من إسقاط صواريخ "معادية" جرى إطلاقها من هضبة الجولان المحتلة.

وأوضحت الوكالة أنه جرى إسقاط عدد من الصواريخ، ونشرت على موقعها الرسمي مقاطع مصورة قالت إنها تتضمن مشاهد من تصدي الدفاعات الجوية السورية لـ"الأهداف المعادية".

في غضون ذلك، أفادت مصادر "العربية" و"الحدث"، ليل الخميس، أن خمس غارات إسرائيلية استهدفت مخازن أسلحة وصواريخ بمحيط مطار دمشق، وإحداها استهدفت مواقع الفرقة الأولى لواء 91، في الكسوة جنوب العاصمة السورية.

كما أكدت أن الغارات نفذت بعد ساعات على وصول شحنات أسلحة إيرانية إلى مطار دمشق الدولي، مشيرة إلى أن الصواريخ كانت موجهة من الجولان المحتل.

وأضافت مصادرنا أنه تم استهداف مخازن للصواريخ ومعسكرات تدريب ميلشيات تتبع لإيران، فيما لم تتضح حجم الخسائر التي خلفتها الغارات.

ورد النظام السوري على الصواريخ الإسرائيلية بإطلاق المضادات الأرضية، وقال إنه أسقط بعضها. وأعلنت وسائل إعلام تابعة للنظام السوري، أن الدفاعات الجوية تصدت "لأهداف معادية" فوق سماء العاصمة.

هذا وأكد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن قصفا إسرائيلياً استهدف مخازن أسلحة في محيط دمشق ومقتل 7 مسلحين.

وكانت إيران لوحت قبل الضربة بساعات برد قوي على أي تحرك إسرائيلي ضد مصالحها في المنطقة.

يُذكر أن إسرائيل تشن غارات على أهداف إيرانية ومجموعات موالية في سوريا منذ سنوات، وسط صمت إيراني مطبق.

إخترنا لك

Beirut, Lebanon
oC
23 o