Feb 09, 2020 5:21 PM
الوضع العربي

اسرائيل تحظر تصدير المنتجات الزراعية الفلسطينية إلى العالم

حظر جيش الاحتلال الإسرائيلي تصدير المنتجات الزراعية الفلسطينية إلى الأسواق العالمية، كما أعلنت تل أبيب في أحدث خطوات الحرب التجارية بين إسرائيل والسلطة الفلسطينية.

وقالت وحدة تنسيق أعمال الحكومة الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية المحتلة أنه سيبدأ حظر تصدير المنتجات الزراعية حتى إشعار آخر.

وبموجب القرار الذي أصدره وزير الدفاع الإسرائيلي، نتفالي بينت، فإنه لن يسمح للفلسطينيين بنقل منتجاتهم الزراعية عبر المعبر البري المؤدي إلى الأردن، الذي تسيطر عليه إسرائيل.

ويعد المعبر البري بين الضفة الغربية المحتلة والأردن طريق التصدير المباشر بين الفلسطينيين والعالم.

لكن السلطات الإسرائيلية استبقت الإعلان الرسمي وبدأت في حظر التصدير الجمعة الماضية، إذ أرجعت عددا من الشاحنات المحملة بالمنتجات الزراعية الفلسطينية عن الحدود الأردنية.

وأوضح المسؤول في وزارة الزراعة الفلسطينية، طارق أبو لبن، أن تل أبيب باشرت منع تصدير المنتجات من خضراوات وفواكه وزيت زيتون وتمور.

وتبلغ قيمة تصدير هذه المنتجات سنويا 100 مليون دولار، وتتركز غالبية زراعتها في غور الأردن.

وتصاعدت ما توصف بالحرب التجارية بين السلطة الفلسطينية وإسرائيل في الأشهر الأخيرة، وبلغت ذروتها مع إعلان خطة السلام الأميركية، التي رفضها الفلسطينيون وقالوا إنها منحازة إلى تل أبيب.

والأحد الماضي، قررت الحكومة الفلسطينية وقف استيراد المنتجات الزراعية، وعصائر الفاكهة، والمياه المعدنية من السوق الإسرائيلية.

وجاءت خطوة الفلسطينيين بعدما قرر بينيت منع دخول المنتجات الزراعية الفلسطينية إلى أسواق إسرائيل وموانئها.

وترتبط إسرائيل والسلطة الفلسطينية بغلاف جمركي واحد، وقفا لاتفاق باريس الاقتصادي، الملحق باتفاق أوسلو المبرم عام 1993.

وهو ما يعني أنه يمكن للطرفين إرسال السلع إلى مناطق الآخر، دون دفع رسوم، لكن الفلسطينيين اشتكوا مرارا من أن تل أبيب تستغل الأمر لصالحها عبر اختلاق حجج لمنع تسويق المنتجات الفلسطينية في أسواقها.

كما تستغل إسرائيل سيطرتها على المعابر من أجل عرقلة التصدير الفلسطيني أحيانا.

إخترنا لك

Beirut, Lebanon
oC
23 o