Oct 10, 2019 9:11 AM
الوضع العربي

الهجوم التركي على شمال سوريا مستمر..ومجلس الامن والجامعة العربية يتحرّكان

اعلنت وزارة الدفاع التركية في بيان ان قواتها البرية تواصل تقدمها ضد المقاتلين الأكراد في شمال سوريا. 

إلى ذلك، أفادت وسائل إعلام موالية للنظام السوري بتوغل بري تركي في قرى اليابسة والمنبطح والحاوية وبير عاشق التابعة لبلدة تل أبيض بريف الرقة الشمالي.

كما أعلنت أن طائرات تركية استهدفت مدينة رأس العين بريف الحسكة مع محاولات توغل بري.

قسد تتصدى: في المقابل، أعلن المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية، الخميس، أن "الأخيرة تصدت لمحاولة توغل بري لجيش الاحتلال التركي في محور تل حلف وعلوك وأفشلت محاولات التسلل من محور تل أبيض التي رافقها قصف عشوائي، مستهدفاً مناطق المدنيين وممتلكاتهم على طول الشريط الحدودي".

كما أشار إلى أن ما يعرف بـ "قوى الأمن الداخلي تصدت لعناصر خلية تابعة لداعش شنوا هجوماً على المدنيين في قرية التويمية جنوب رأس العين"

وعلى الخط، اعلنت جامعة الدول العربية أنها ستعقد السبت اجتماعا طارئا للبحث في الهجوم التركي على القوات الكردية في شمال سوريا.
وقال الأمين العام المساعد للجامعة العربية حسام زكي في بيان، "انه تقرَّر عقد اجتماع طارئ لمجلس الجامعة على مستوى وزراء الخارجية العرب السبت 12 تشرين الأول الحالي، بناء على طلب مصر، وذلك "لبحث العدوان التركي على الأراضي السورية".
وبدأت تركيا بعد ظهر الأربعاء هجوما واسعا على مناطق سيطرة الأكراد في شمال شرق سوريا، في خطوة تلت حصول أنقرة على ما يبدو أنه ضوء أخضر من واشنطن التي سحبت قواتها من نقاط حدودية.
وبعد مواقف أميركية متناقضة إزاء الهجوم، اعتبر الرئيس دونالد ترامب العملية التركية "فكرة سيئة". وقال إن واشنطن "لا توافق على هذا الهجوم".
ويعقد مجلس الأمن الدولي أيضا اجتماعا طارئا مغلقا الخميس لبحث الهجوم، بناء على طلب بلجيكا وفرنسا وألمانيا وبولندا وبريطانيا.

إخترنا لك

Beirut, Lebanon
oC
23 o