May 26, 2019 4:43 PM
الوضع العربي

ظريف يلتف على الضغوط بعرض توقيع معاهدة "عدم الاعتداء" على دول الخليج

قال جواد ظريف، وزير الخارجية الإيراني، إن بلاده عرضت على جميع دول الخليج مقترحات لتوقيع معاهدة "عدم الاعتداء" لافتا على ان هذه المقترحات لا تزال على الطاولة.

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية على لسان ظريف في المؤتمر الصحفي الذي عقده مع نظيره العراقي، محمد الحكيم، قوله: "إيران تريد أفضل العلاقات مع دول الخليج الفارسي، وترحب بجميع مقترحات الحوار وخفض التوتر.. وفي الوقت نفسه الجمهورية الإسلامية الإيرانية تتصدى وفي وقت واحد لأي حرب عسكرية أو اقتصادية ضد الشعب الإيراني".

وتطرق ظريف إلى التوترات مع الولايات المتحدة الأمريكية، حيث قال: "أمريكا وبخرقها للقواعد وانتهاك القرارات الدولية تحاول وعن طريق البلطجة جر الدول الأخرى للعمل بإجراءاتها الانفرادية".

وأضاف ظريف: " اجراءات إيران الأخيرة بخصوص الموضوع النووي ليست انسحابا من الاتفاق النووي، بل هي للدفاع عن حقوقها في إطار هذا الاتفاق الدولي"، منتقدا الدول الأوروبية لفشلها في "الامتثال لالتزاماتها"، قائلا: "نريد من الدول الأوروبية وغيرها من الأعضاء الوفاء بالتزاماتها في إطار الاتفاق النووي".

ويذكر أن محمد الحكيم، وزير الخارجية العراقي، قال في المؤتمر الصحفي ذاته إن بلاده تقف مع إيران ضد ما وصفها بـ"الإجراءات الأحادية" للولايات المتحدة الأميركية ضد طهران.

وتأتي زيارة ظريف إلى بغداد وسط تصاعد التوتر بين بلاده وبين الولايات المتحدة، وبعد أيام قليلة من إعلان رئيس الوزراء العراقي إرسال وفدين إلى طهران وواشنطن بهدف إيجاد قواسم مشتركة وتهدئة الأزمة بين البلدين.

من جانب آخر، تتزامن زيارة ظريف للعراق مع تحركات دبلوماسية لكبير مساعديه عباس عراقجي، الذي بدأ الأحد جولة تشمل عمان والكويت وقطر لبحث آخر التطورات في المنطقة.

وبحث مساعد وزير الخارجية الإيراني عباس عراقجي التطورات التي تشهدها المنطقة مع الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية في سلطنة عمان يوسف بن علوي بن عبدالله.

وقال بن علوي قبل أيام إن بلاده تحاول مع أطراف أخرى تهدئة التوتر بين الولايات المتحدة وإيران.

 ووصل عراقجي سلطنة عمان وسط التصعيد القائم بين ايران والولايات المتحدة.

 

إخترنا لك

Beirut, Lebanon
oC
23 o