Feb 08, 2018 8:14 PM
اقتصاد

مؤتمر لجمعية خبراء كشف الاحتيال المالي عن الفساد والتهريب برعاية رياض سلامة

عقدت جمعية خبراء كشف الاحتيال المالي المجازيين في لبنان ACFE، برعاية حاكم مصرف لبنان رياض سلامة ممثلا بالنائب الأول رائد شرف الدين، مؤتمرا تناول إشكاليات عدة كالاحتيال، الفساد، الجرائم الإكترونية، التهريب وتبييض أموال بأبعادها الاجتماعية السياسية والاقتصادية.

وتخلل المؤتمر تسليم رئيس جمعية خبراء كشف الاحتيال المالي المجازين في لبنان ACFE الدكتور حسين طراف والجمعية، المدعي العام المالي القاضي علي ابراهيم درعا تكريمية، نظرا لجهوده الفعالة في مجال محاربة الجرائم المالية، والنائب الأول لحاكم مصرف لبنان رائد شرف الدين درعا أخرى عربون شكر وامتنان لدعم مصرف لبنان المستمر لجهود الACFE.

وحضر المؤتمر ممثلة وزيرة الدولة لشؤون التنمية الإدارية الدكتور عناية عز الدين سناء العطار، المدعي العام المالي القاضي علي ابراهيم، ممثل المدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء عماد عثمان مدير مكتب مكافحة الجرائم المالية العقيد بشار الخطيب، رئيس نقابة المحاسبين المجازين سليم عبد الباقي، إضافة إلى أبرز الفعاليات الاقتصادية والاجتماعية وممثلي الجامعات والمصارف وكبار الاقتصاديين ورجال الأعمال.

وتحدث رئيس جمعية خبراء كشف الاحتيال المالي المجازين في لبنان ACFE الدكتور حسين طراف عن الجمعية وتاريخ نشأتها في لبنان، مشيرا إلى أنها "في لبنان تضم أكثر من 200 متخصص لديهم المعرفة والخبرة والمهارة اللازمة التي تؤهلهم القيام بمهمات كشف ومكافحة عمليات الاحتيال المالي في القطاعين العام والخاص، إضافة الى حيازة العديد منهم على إجازة دولية في هذا المجال".

وعن أهداف الجمعية، قال: "تطلع إلى نشر الوعي والثقافة المتعلقين بالاحتيال المالي وأنواعه وتسليط الضوء على اساليب الغش والفساد، الترويج للادارة السليمة والسلوك المهني وأخلاقيات العمل، تطوير امكانات الأعضاء المنتسبين والمهتمين بمحاربة الفساد عبر الدورات التدريبية، تشجيع الشفافية في الشركات الخاصة والقطاع العام وتطبيق نظم الوقاية من جرائم الاحتيال المالي".

ورأى أن "الفساد يعتبر من أبرز أوجه الاحتيال المالي وهو مستشري في كل مفاصل المجتمع والدولة"، لافتا إلى أنه "أصبح عرفا من الأعراف، وبات مقبولا ومبررا لدى شريحة واسعة من اللبنانيين، ومعه بات لبنان يعتبر من أكثر دول العالم فسادا إذ يحتل حاليا المرتبة 136 من أصل 176 دولة في مؤشر مدركات الفساد بحسب منظمة الشفافية الدولية".

وتحدث ابراهيم عن "دور النيابة العامة المالية في محاربة الجرائم المالية.

من جهته، تطرق شرف الدين إلى "التحديات التي يواجهها القطاع المصرفي اللبناني وموضوع الاحتيال المالي.

وأفاد بيان أن "المؤتمر استضاف خبراء واختصاصيين من مختلف أنحاء العالم والمنطقة العربية، وتضمن سلسلة من الحلقات الحوارية الشيقة التي تمحورت حول الاحتيال المالي وأنواعه، محاربة الفساد، الوقاية من جرائم الاحتيال المالي، تشجيع الشفافية وغيرها من المواضيع. وتخللته مداخلة لرئيسة ومؤسسة TRACE leading global anti-bribery business organization ألكسندرا وراج الحاصلة على جائزة the Women in Compliance Lifetime Achievement Award التي تلقت بدورها درعا تكريمية من نائب رئيس ACFE جورج بخعازي. كما كانت للمدير العام لمجموعة بنك عودة شهدان جبيلي الذي تلقى بدوره درعا تقديرية من عضو مجلس الإدارة في ACFE سيرج أندزيان، كلمة".

وأشار إلى أنه "تخلل المؤتمر أيضا ندوة بمشاركة النائب غسان مخيبر، المحامي بول مرقص، والمحامي وديع عقل من وزارة شؤون مكافحة الفساد". 

مقالات مختارة

Beirut, Lebanon
oC
23 o