Feb 08, 2018 4:32 PM
اقتصاد

الأسمـر يناشد الرؤسـاء مواكبـة معركة تصحيح الأجور في القطاع الخاص وإنصاف عماله

المركزية- زار وزير الدولة لمكافحة الفساد نقولا تويني أمس مقرّ الاتحاد العمالي العام حيث كان في استقباله رئيس الاتحاد بشارة الأسمر وأعضاء هيئة المكتب وعدد من رؤساء وقادة النقابات العمالية.

وشارك في اجتماع عمال "هيئة أوجيرو" واجتماع تدريبي لموظفي وزارة الشؤون الاجتماعية، حيث تحدث إلى العمال مؤيّداً مطالبهم المحقة ومباركاً نشاطهم التدريبي وشرح الخطوط العامة لمكافحة الفساد.

وفي الحوار مع قيادة الاتحاد، أكد الأسمر أن "ليس لنا من خيار سوى بناء الدولة"، وناشد رئيس الجمهورية ورئيس المجلس النيابي ورئيس الحكومة "مواكبة معركة تصحيح الأجور في القطاع الخاص وإنصاف عماله وموظفيه".

وأشار الوزير تويني إلى أن "موضوع الهجرة للبنانيين يجب أن يلحظ في الضمان الاجتماعي بحيث يتمكن المهاجر اللبناني أن يكون مضموناً عند عودته للبلاد وفي ذلك مصلحة للعمال وللضمان". كما شدد على "ضرورة أن يقوم الرأسمال بدور وطني عن طريق التوزيع العادل للثروة الوطنية مشيراً إلى دور الحركة النقابية في أوروبا بإنتاج أفكار دفاعية مثل السلم المتحرك للأجور والأسعار".

كما اقترح على الحركة النقابية "إنشاء تعاونيات استهلاكية ومشاركة الدولة في أعمال الرقابة وفي قيادة الاقتصاد الوطني وعملية التخطيط". وأضاف: ليس لدينا خيار سوى الدولة أو نبقى طوائف ومذاهب مقفلة خصوصاً وأنّ الفساد يتجذّر في بنية الدولة والمجتمع ومكافحته خيار وطني أولاً وأخيراً.

واتفق على متابعة التواصل وتنظيمه بين الاتحاد والوزارة.

وزير الإعلام: ثمّ استقبل رئيس الاتحاد والقيادة النقابية، وزير الإعلام وعرض الأسمر للوضع الاقتصادي والاجتماعي الصعب الذي يعيشه العمال خصوصاً في القطاع الخاص بعد إقرار السلسلة في القطاع العام، وأشار إلى البطالة الناتجة عن مزاحمة اليد العاملة الأجنبية وتغوّل الرأسمال وغياب أجهزة الرقابة والتفتيش، مؤكداّ المضي في معركة تصحيح الأجور وتأمين الحدّ الأدنى من الخدمات الأساسية.

مقالات مختارة

Beirut, Lebanon
oC
23 o