Feb 08, 2018 3:02 PM
خاص

الحل السلمي اولوية لبنانية في النزاع مع اســرائيل وساطة واشنطن لكل نقاط النزاع وحل وسط للبلوك 9

المركزية-  في خضم التحرك الاميركي الديبلوماسي نحو لبنان، اجمعت اوساط  المسؤولين الذين التقاهم نائب مساعد وزير الخارجية الاميركي دايفد ساترفيلد على  الجو الايجابي الذي ظلل زيارته التي اراد منها تلقي الضوء الاخضر من لبنان من اجل القيام بوساطة بين لبنان واسرائيل بعد قبول الاخيرة بمبدأ التفاوض حول الحدود البحرية.

وعلمت "المركزية" ان الوساطة لن تنحصر فقط بالبلوك ٩ بل ستشمل كل النقاط المتنازع عليها من ضمن مناقشة الحدود البحرية اضافة الى الجدار الذي تنوي اسرائيل انشاءه.

وقد يكون المخرج من منظار الديبلوماسي الاميركي لأزمة البلوك ٩ التوصل الى حل وسط بين المنطقتين المتنازع عليهما، يرضي الجميع.

ولفت حرص ساترفيلد على اضفاء الاجماع السياسي على وساطته بلقائه شخصيات سياسية وحزبية واخرى عسكرية، حيث التقى اليوم قائد الجيش العماد جوزيف عون قبل توجهه الى الجنوب برفقة المدير العام للامن العام اللواء عباس ابراهيم، مجدِدا دعم الادارة الاميركية للبنان وتمتين التعاون العسكري مع القوى المسلحة الشرعية وعلى رأسها الجيش اللبناني الذي بدا ساترفيلد مدافعا عنه في اسرائيل، فيما يعلم المسؤول الاميركي ان الجيش عزز وجوده في الجنوب وينتشر على الحدود، وهو المعني الاول بأي تطور عسكري قد يستجد.

وبحسب المعلومات، يمكن القول ان خلاصة محادثات ساترفيلد التي حملت الطابع  الاستكشافي انتهت الى ان السياسيين اللبنانيين يضعون الحل السلمي اولوية على اي مواجهة عسكرية.

مقالات مختارة

Beirut, Lebanon
oC
23 o