Feb 07, 2018 8:04 PM
أخبار محلية

لواء إسرائيلي: الأسد ليس على لائحة التصفيات ولكن نصرالله بالتأكيد موجود

اعتبر اللواء المتقاعد غيرشون هكوهين، أن الرئيس السوري بشار الأسد ليس هدفا للتصفية من قبل اسرائيل، رغم أن اسرائيل تعرف كيف تبلغ القصر الرئاسي قرب دمشق.

وقال الجنرال في الجيش الاسرائيلي غيرشون هكوهين والذي كان رئيسا لشعبة الاستخبارات العسكرية، في حديث عبر برنامج "هذا المساء" الاخباري المسائي، ردا على سؤال حول اذا ما كان قد تم إدراج الرئيس السوري بشار الأسد على قائمة الأهداف للتصفية في أعقاب تهديده المباشر الى اسرائيل، والذي قال إنه في حال استهدفت اسرائيل الأراضي السورية ستستهدف سوريا، مطار بن غوريون الاسرائيلي الدولي، فقال هكوهين إن الأسد ليس هدفا للتصفية!

ولكنه أضاف أن "الأسد يعرف، أنه في حال قررنا نستطيع أن نضربه، ليس هو بحد ذاته بالضرورة لأنه تحت حماية مشددة. ولكن نستطيع أن نضرب مقربيه، فنحن نعرف أين يقع قصره وهو على جبلٍ عالٍ جدا قرب دمشق. وهو يعلم ذلك منذ بداية الحرب في سوريا، فلو كانت ترغب بذلك كان باستطاعة اسرائيل أن تضربه".

وأردف اللواء الاسرائيلي المتقاعد "هذا نوع من الرسالة من قبل اسرائيل، نحن نستطيع أن نضربك، ولم نفعل، لذا در بالك واحذر"!

وعلى صعيد متصل، أكد هكوهين بخصوص الجدار الأمني الذي تبنيه اسرائيل على حدودها مع لبنان أنه رمز سيادي، بعد انسحاب اسرائيل من لبنان عام 2000.

مقالات مختارة

Beirut, Lebanon
oC
23 o