Feb 07, 2018 4:01 PM
خاص

"تفعيل العمل التشريعي مرتبط بإنتاجية الحكومة" الخليل: نرفض التفاوض على البلـوك التاسـع

المركزية- بأجواء إيجابية خرج زوار الرئيس نبيه بري من لقاء الاربعاء النيابي، حيث أطلعهم على فحوى اللقاء الثلاثي الذي عقد أمس في بعبدا، والذي يعول عليه لحل العديد من العقد التي باعدت المسافة بين بعبدا وعين التينة، حتى أنها وصلت الى حد القطيعة، لكن ال 24 ساعة الماضية كانت كفيلة بتقريب وجهات النظر والاتفاق على التعاون والتنسيق للوقوف صفا واحدا في وجه التهديدات الاسرائيلية لثروات لبنان النفطية.

عضو كتلة التنمية والتحرير النائب أنور الخليل أشار عبر "المركزية" الى أن "لقاء بعبدا أرسى تفاهما على قواسم مشتركة ترضي الرؤساء الثلاثة من دون أن تكون على حساب أي طرف"، مضيفا أن "اللقاء يشكل محطة مهمة وأساسية لكن تحتاج الى "رتوش" لتوضيح الامور من جوانبها كافة، فالوقت الذي خصص للقاء غير كاف للدخول في التفاصيل"، مشيرا الى أن "الرئيس بري قدم كل ما لديه والعبرة في التنفيذ، وكلما أسرعت الحكومة باقرار مشاريع القوانين، كلما فعّل الرئيس بري الانتاج التشريعي"، مشددا على أن "بري كان ايجابيا الى أقصى حد، وموضوع المرسوم انتهى، ومعالجته ستكون واقعية، ووفقا للدستور، الذي ينص على أنه يرتب أعباء مالية تتطلب توقيع وزير المال".

وعن العلاقة مع التيار الوطني الحر، قال إنها "تتوقف على المبادرات من الجانبين، علما أنها متوقفة حاليا"، مشيرا الى أن "الخطوة الاولى تكمن بتفعيل عمل المؤسسات الدستورية وإزالة العوائق بين الرؤساء الثلاثة".

وتعليقا على التهديدات الاسرائيلية للبلوك التاسع، قال "يبدو أن هناك دورا ستلعبه أميركا بدأت بالتمهيد له من خلال زيارة نائب مساعد وزير الخارجية الأميركية ديفيد ساترفيلد، فضلا عن الزيارة المرتقبة لوزير الخارجية ريكس تيلرسون"، مؤكدا أن "موقف لبنان واضح لناحية رفض أي تسوية أو تفاوض على البلوك التاسع، الذي يقع ضمن مياهنا الاقليمية، وأي تنازل عنه يعتبر تنازلا عن حق قانوني تكفله لنا القوانين الدولية".

مقالات مختارة

Beirut, Lebanon
oC
23 o