Feb 05, 2018 10:09 PM
الوضع العربي

تنظيم الدولة الإسلامية يهدد إيران

ربما يكون تنظيم الدولة الإسلامية بسبيله للانحسار في العراق وسوريا غير أن خطره لا يزال قويا في إيران ويتركز على المجتمعات الكردية على امتداد الحدود العراقية الإيرانية التي تحرك المتشددون انطلاقا منها في السنوات الأخيرة. وقال مسؤول أمني عراقي كبير في المنطقة الحدودية إن السكان المحليين يطلقون اسم ”تورا بورا“ على المنطقة على اسم المخابئ الجبلية التي فر إليها أسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة بعد أن غزت الولايات المتحدة أفغانستان في العام 2001. في أواخر يناير كانون الثاني سقط ثلاثة من أفراد الحرس الثوري قتلى في منطقة بامو في اشتباك مع 21 من مقاتلي الدولة الإسلامية الذين تسللوا من العراق. وقال الحرس الثوري إن ثلاثة من المتشددين الانتحاريين فجروا أحزمة ناسفة ولقي اثنان آخران مصرعهما في الاشتباك. وقبل ذلك بأيام عثرت وزارة المخابرات الإيرانية على مخبأ للأسلحة في مدينة مريفان على الجانب الإيراني من الحدود كان فيه كميات من المتفجرات من مادتي تي.إن.تي وسي4 ومفجرات إلكترونية وقنابل يدوية وشرائط ذخيرة لبنادق كلاشينكوف وقاذفات صاروخية.

ذلك يشير إلى أن التنظيم لا تزال لديه القدرة على اختراق شبكة الأمن المحكمة في الجمهورية الإسلامية التي تمكنت إلى حد كبير من تفادي الدمار الذي تسبب فيه التنظيم في العراق وسوريا.

وقال حسين دهقان وزير الدفاع السابق الذي يعمل الآن مستشارا للزعيم الأعلى آية الله علي خامنئي في مقابلة مؤخرا مع وكالة تسنيم شبه الرسمية للأنباء ”اليوم لا يسيطر (تنظيم الدولة الإسلامية) على بلد  ولكي يؤكد وجوده فربما ينفذ هجوما في أي يوم“.

مقالات مختارة

Beirut, Lebanon
oC
23 o