Feb 05, 2018 3:53 PM
خاص

متمسكون بتفاهم مار مخايل والاشتباك مع "أمل" نحو الحل عبود: طرح الكتائب مزاد اتهامي وكلام الجميل شعبوي

المركزية- بعدما امتص رئيس الجمهورية العماد ميشال عون النقمة الشعبية التي خلّفها الكباش السياسي بين رئيس مجلس النواب نبيه بري ووزير الخارجية جبران باسيل ما لبث أن تحول اشتباكا شعبيا شهد الشارع أخطر فصوله، يترقب كثيرون لقاء بعبدا بين عون وبري، بوصفه محاولة جدية لتجسيد النهاية السعيدة للأزمة التي كتب اتصال الرجلين الأسبوع الفائت أول فصولها. لكن، في مقابل التوقعات التي تنسج حول الاجتماع، لا يزال العهونيون حريصين على عدم حرق المراحل، في وقت يرمي بعضهم كرة الحل "المستدام" في ملعب الأمين العام لـ "حزب الله" السيد حسن نصرالله. 

وفي السياق، أوضح عضو تكتل التغيير والاصلاح الوزير السابق فادي عبود لـ "المركزية" "أننا اليوم على خط تصحيح الامور، وهو أمر ليس سهلا ويتطلب وقتا. وأنا لا أزال أعتقد أن الحل في يد الأمين العام لـ "حزب الله" السيد حسن نصرالله، ومن مصلحة الوطن دخول السيد نصرالله على خط الوساطة".

لكن، وفي مقابل مساعي ردم الهوة بين التيار وحركة أمل، قرأ البعض بين سطور المقابلة الأخيرة لرئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل ضربة قوية لتفاهم مار مخايل الذي يربط التيار بحزب الله منذ 12 عاما، في ما فسر على أنه أول غيث فض هذه الشراكة التاريخية. غير أن عبود أشار إلى "تفسيرات كثيرة أعطيت لمقابلة باسيل، وهي تحليلات تمزج بين العلاقة الاستراتيجية التي تجمعنا مع الحزب، بالملفات الداخلية، علما أننا نتمنى أن يكون حزب الله حاملا قضية الاصلاح، لكن هذا لا يعني تراجعا عن اتفاق مار مخايل"، معتبرا أن 

حوارنا مفتوح مع الحزب، وأذكّر الجميع أننا اختلفنا في ملفات عدة بينها التمديد لمجلس النواب، ولقائد الجيش السابق جان قهوجي، وهي ملفات لم تؤثر على علاقتنا". 

وشدد على "أننا نتفهم أن للحزب مقدسات بينها عدم الوقوع في خلاف شيعي-شيعي، وكم كنت أتمنى لو ان المسيحيين تعلموا ذلك منهم".

على خط آخر، اغتنم رئيس حزب الكتائب النائب سامي الجميل فرصة احتفال إطلاق الماكينة الانتخابية الكتائبية ليوجه سهاما قوية إلى أداء الحكم والحكومة، من دن أن يفوته استهجان ما اعتبرها "محاصصة" اعتمدت في التعيينات الديبلوماسية والقضائية والادارية، كما في ملفات النفايات والكهرباء وسواها. وتعليقا على مواقف رئيس الكتائب، لفت عبود إلى أن "في كل بلدان العالم، تطرح المعارضة المشكلات وتقدم الحلول، غير أن طرح حزب الكتائب تحول إلى مزاد علني في الاتهامات، في وقت كنا نتمنى على النائب الجميل تقديم  مقترحاته العلمية في ملفات الكهرباء والنفايات وسواها. وأنا أذكره أن معمل دير عمار توقف لأربع سنوات لأسباب غير علمية، وكانت الكتائب ممثلة في الحكومة بوزير يكن له الجميع كل الاحترام (الوزير السابق سليم الصايغ). تبعا لذلك، أنا أعتبر أن كلام الجميل أمس شعبوي وانتخابي".

من جهته، سارع وزير العدل سليم جريصاتي إلى الرد على رئيس الكتائب بتغريدة استنكر فيها الكلام عن تسييس القضاء، والمحاصصة في شأنه، في وقت يذكر كثيرون أن السجال بين التيار والقوات على التعيينات القضائية لا يزال ماثلا في الأذهان. إلا أن عبود لفت إلى أن "تسييس القضاء ليس أمرا جديدا، بدليل ما جرى في ملف تلفزيون الجديد. غير أن الوزير لا يمكن أن يحوّل القضاء إلى سلطة نزيهة بين ليلة وضحاها. ونحن اليوم في طور تصحيح الأخطاء المزمنة في التعيينات القضائية، وإن كنت أعترف أن صمت القضاء عما جرى الأسبوع الماضي خطأ كبير". 

مقالات مختارة

Beirut, Lebanon
oC
23 o